مستشفى المطلع بالقدس يوقف استقبال المرضى

الديون المستحقة لمستشفى المطلع على السلطة الفلسطينية تقدر بنحو 42 مليون دولار (الجزيرة نت)
الديون المستحقة لمستشفى المطلع على السلطة الفلسطينية تقدر بنحو 42 مليون دولار (الجزيرة نت)

أسيل جندي-القدس

أوقف مستشفى المطلع في القدس المحتلة اليوم استقبال مرضى السرطان والكلى من قطاع غزة والضفة الغربية، بسبب تفاقم تداعيات الأزمة المالية الناتجة عن تراكم الديون المستحقة على السلطة الفلسطينية.

ومنذ صباح اليوم توافد مئات المرضى سواء أولئك القادمون من غزة عبر حاجز أيريز العسكري والحواجز المختلفة التي تفصل محافظات الضفة الغربية عن القدس، أو أولئك الغزيون الذين يبيتون في فندق جبل الزيتون بالقدس لاستكمال علاجهم الكيميائي أو الإشعاعي، لكن المستشفى اعتذر عن استقبالهم.

وحسب المدير العام المستشفى الدكتور وليد نمور، فإن مستحقات المستشفى وصلت مع نهاية شهر أبريل/نيسان الماضي إلى 150 مليون شيكل (نحو 42 مليون دولار). مبينا أن التكلفة الشهرية لعلاج المرضى المحولين من وزارة الصحة الفلسطينية تبلغ 14 مليون شيكل (نحو4 ملايين دولار).

وقال للجزيرة نت إن المستشفى بحاجة فورية إلى توفير 23 مليون شيكل (نحو 6.4 ملايين دولار) لتغطية شراء الأدوية والعلاجات الحيوية لمن يعانون أمراض السرطان والكلى ويعتمدون في علاجهم على المستشفى.

بدوره، أعرب مدير مركز الأورام في مستشفى المطلع الدكتور يوسف حمامرة عن أسفه الشديد لمرحلة العجز عن علاج المرضى التي وصل إليها المطلع، مشيرا إلى "الكارثة الصحية" التي ستحل بمرضى السرطان في حال التوقف عن تقديم العلاج لهم لأسباب مالية خارجة عن إرادة المستشفى.

وأضاف "البروتوكول العلاجي الذي نضعه للمرضى علينا الالتزام به بشكل دقيق، وفي حال عدم تطبيقه نكون أمام خيار واحد هو مضاعفات تؤدي لفقدان المريض حياته".

ويستقبل مستشفى أوغستا فيكتوريا (المطلع) نحو ستة آلاف مريض سنويا، بينهم أربعة آلاف مريض بالسرطان، 30% منهم نساء مصابات بسرطان الثدي.

ومن المتوقع أن يحذو مستشفى جمعية المقاصد الخيرية في القدس حذو المطلع خلال الأيام المقبلة، بسبب عجزه عن تقديم الخدمات الطبية للمرضى المحولين من وزارة الصحة الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

مستشفى أوغوستا فيكتوريا ويعرف بمستشفى المطلع، ومستشفى المقاصد في جبل الزيتون وهو أكبر المستشفيات الفلسطينية في القدس، مهددان بالإغلاق بسبب عدم سداد السلطة الفلسطينية مستحقاتها المتراكمة والمقدرة بعشرات ملايين الدولارات.

ناشد الموظفون والعاملون في مستشفيي جمعية المقاصد الخيرية والمطلع بالقدس، الحكومة الفلسطينية ضرورة دفع المستحقات المالية المتراكمة عليها، التي تجاوزت قيمتها 240 مليون شيكل (نحو 63 مليون دولار).

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة