تشديدات في القدس مع زيارة ترمب

الاحتلال فرض إجراءات على السكان الفلسطينيين في البلدة القديمة من القدس (الجزيرة)
الاحتلال فرض إجراءات على السكان الفلسطينيين في البلدة القديمة من القدس (الجزيرة)
هبة أصلان-القدس

تشهدت مدينة القدس منذ مساء أمس تشديدات أمنية مكثفة ضمن حملة لشرطة الاحتلال بعنوان "درع واقٍ أزرق"، نفذتها لتأمين زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم لإسرائيل والأراضي الفلسطينية، ضمن جولة شرق أوسطية، بدأها بزيارة للمملكة العربية السعودية.

وشملت التشديدات الأمنية إغلاق الطرق الرئيسية والتشويش على حركة السير وتقييد حركة الفلسطينيين، خاصة في محيط البلدة القديمة، حيث أغلقت قوات الاحتلال عددا من المحال التجارية في باب الخليل وسوق البازار وحارة النصارى بالشمع الأحمر، وجميعها واقعة في الطريق التي سيسلكها ترمب في زيارته لكنيسة القيامة.

وفرضت قوات الاحتلال منعا للتجوال على أهالي عدد من بيوت المقدسيين القريبة من باب المغاربة، حيث سلمتهم أوامر منع الخروج منها حتى مساء اليوم. 

ومن المقرر أن يتوجه ترمب بعد ظهر اليوم إلى مقر إقامة الرئيس الإسرائيلي رؤفين ريفلين غربي القدس، ثم يزور كنيسة القيامة وحائط البراق داخل البلدة القديمة، ويختتم برنامج اليوم الأول بتناول العشاء في فندق الملك داود (مقر إقامة الرئيس الأميركي) مع نتنياهو.

ويتوجه ترامب صباح الغد الثلاثاء إلى مدينة بيت لحم، حيث سيلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس في زيارة تستمر 45 دقيقة فقط، بعد أن ألغيت زيارته لكنيسة المهد التي ستقتصر زيارتها على زوجته وابنته.

وعقب لقاء الرئيس الفلسطيني، يزور الرئيس الأميركي مركز أبحاث أحداث المحرقة اليهودية والمعروف باسم "ياد فاشيم"، وسيكون متحف إسرائيل آخر محطات زيارة ترمب قبل مغادرته.

وكانت قوات الاحتلال شنت حملة اعتقالات واسعة عشية الزيارة، اعتقلت خلالها عشرات الشبان الفلسطينيين في أماكن متفرقة من الضفة الغربية، بينهم 14 شابا من مدينة القدس.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة