عـاجـل: إيران تنظم عرضها العسكري السنوي في 22 سبتمبر في مياه الخليج بمشاركة 200 فرقاطة للحرس الثوري

الانتهاء من ترميم أصغر قبة بالمسجد الأقصى

استخدم ماء الذهب والورق المذهب في ترميم قبة تحتضن شعرة من شعر الرسول عليه السلام (الجزيرة نت)
استخدم ماء الذهب والورق المذهب في ترميم قبة تحتضن شعرة من شعر الرسول عليه السلام (الجزيرة نت)

عمر رجوب-القدس

انتهت لجنة إعمار المسجد الأقصى في القدس من ترميم أصغر قبة داخل مسجد قبة الصخرة تضم شعرة من رأس النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وقال رئيس لجنة الإعمار بسام الحلاق إن اللجنة انتهت مؤخرا من إعادة تركيب فانوسين من الكريستال القديم كانا معلقين على القبة، ورممت الزخارف، وقامت بطلاء المربع الحديدي الذي يتوسطها بماء الذهب، كما رممت القبة العلوية، وقامت بتذهيب الهلال الموجود أعلاها بورق ذهبي عيار "24".

وأضاف في حديثه للجزيرة نت أن القبة تتكون من أعمدة رخامية ترتفع عن الأرض 70 سنتمترا، يعلوها سياج معدني مربع وُضعت فيه الزجاجة التي تحتوي شعرة رأس النبي عليه الصلاة والسلام، تتربع فوقه القبة التي يبلغ قطرها حوالي 80 سنتمترا، يعلوها هلال، ويبلغ ارتفاع القبة من الأرض حتى أعلى الهلال خمسة أمتار.

ولفت الحلاق إلى أن القبة تعود لبداية الحكم العثماني في فلسطين، وأن الأتراك جلبوا معهم شعرة النبي محمد عليه السلام ووضعوها في القبة، وبيّن أنها المرة الأولى في تاريخها التي يجرى لها ترميم كامل.

وتقف إجراءات الاحتلال الإسرائيلي عائقًا أمام عمل لجنة الإعمار التابعة لدائرة الأوقاف بالقدس، حيث يقيد إدخال مواد الترميم ويمنع إجراء أي ترميم داخل الأقصى إلا بعد موافقته وبإشراف موظفين في سلطة الآثار الإسرائيلية، بحسب الحلاق.

وأوضح الحلاق -الذي اعتقل مرات عدة على خلفية أعمال نفذتها اللجنة- أن المسجد الأقصى بحاجة لمشروع إنارة، وآخر لترميم البنية التحتية، بالإضافة لمشروع تركيب نظام الإنذار المبكر والإطفاء، وهو ما يرفضه الاحتلال الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة