مقدسيون يشيعون جثمان شهيدة بعد احتجازه لشهر

الاحتلال اشترط حضور العشرات فقط لمراسم تشييع جثمان الشهيدة سهام نمر (ناشطون)
الاحتلال اشترط حضور العشرات فقط لمراسم تشييع جثمان الشهيدة سهام نمر (ناشطون)

هبة أصلان-القدس

شيع عشرات الفلسطينيين من مخيم شعفاط شرق القدس جثمان الشهيدة سهام نمر، وذلك بعد أن تسلم ذووها جثمانها الذي احتجزته قوات الاحتلال لأكثر من شهر.

وانطلق موكب التشييع من مسجد أبو عبيدة في مخيم شعفاط نحو مقبرة قرية عناتا القريبة، وسلم الاحتلال جثمان الشهيدة مساء الأربعاء لطواقم الهلال الأحمر الفلسطيني بالقرب من معسكر عناتا.

وكانت قوات الاحتلال أطلقت النار على الشهيدة نمر "49 عاما" عند باب العامود بالقدس في التاسع والعشرين من مارس/آذار الماضي بزعم تنفيذها عملية طعن ضد أحد الجنود المتمترسين عند الباب.

واشترط الاحتلال على ذوي الشهيدة دفنها مباشرة بعد التسليم في مقبرة عناتا وبحضور خمسين شخصا فقط ودفع كفالة مالية بقيمة عشرين ألف شيكل (حوالي 5500 دولار) لضمان الالتزام بشروط الدفن.

والشهيدة سهام نمر هي والدة الشهيد مصطفى نمر الذي قتلته قوات الاحتلال عند اقتحامها لمخيم شعفاط في شهر سبتمبر/أيلول من العام الماضي، حيث أمطرت المركبة التي كان يستقلها مع ابن عمه بوابل من الرصاص بحجة محاولتهم تنفيذ عملية دعس ضد الجنود.

وبتسليم جثمان الشهيدة نمر، يبقى الاحتلال محتجزا لجثامين ثلاث شهداء مقدسيين، هم الشهيد صهيب مشاهرة من بلدة السواحرة الشرقية، والشهيدان إبراهيم مطر وفادي القنبر وكلاهما من قرية جبل المكبر، والشهيد مصباح أبو صبيح، بالإضافة إلى الشهداء عبد الحميد أبو سرور من بيت لحم، والشهيدين محمد طرايرة ومحمد الفقيه من الخليل، والشهيد رامي عورتاني من نابلس.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

شيّع آلاف الفلسطينيين في مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة ظهر اليوم جثمان الشهيد حسين أبو غوش، وذلك بعد عشرة أيام من استشهاده واحتجاز جثمانه في ثلاجات الاحتلال.

شيع المئات مساء اليوم الجمعة جثمان الشهيد باسل الأعرج في مقبرة قرية الولجة غربي بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة، وذلك بعد عشرة أيام من احتجاز الجثمان في ثلاجات الاحتلال.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة