شقيق الشهيد مشاهرة يتهم الاحتلال بإعدامه

 عمر رجوب-السواحرة (شرق القدس) 

قال مشهور شقيق الشهيد الفلسطيني صهيب مشاهرة إن الأخير تعرض للإعدام من قبل جنود الاحتلال مستبعدا أن يكون شقيقه نفذ عملية دعس مقصودة في منطقة عتصيون جنوب بيت لحم.

وأضاف أن منطقة مفترق عتصيون تثير الإرباك نتيجة الوجود المكثف لجنود الاحتلال، وربما أدى ذلك لارتباك أخيه ويكون ما جرى حادث سير عاديا. 

واستشهد صهيب، وهو من بلدة السواحرة شرق القدس، مساء أمس، وأصيب مستوطن. في وقت زعم الاحتلال أنها عملية نفذها بمنطقة عتصيون بين الخليل وبيت لحم جنوب الضفة الغربية. 

وأضاف -بحديث للجزيرة نت في بيته عقب استشهاد شقيقه- أن ما توفر من صور يظهر اصطدام السيارة بحافلة ومن يصطدم بحافلة لا يمكن أن يقصد القتل، وهذا ما يعزز إمكانية أن يكون ما جرى عملية إعدام قبل التحقق من حقيقة ما جرى، وفق مشاهرة.

وأوضح أن صهيب كان شابا بسيطا ترك المدرسة قبل انتهاء دراسته الثانوية ليشتغل في الأعمال الحرة وقطاع البناء، وأنه كان لحظة استشهاده عائدا من زيارة لشقيقاته بمدينة الخليل جنوب الضفة وكان على موعد مع والدته لإحضار بعض احتياجات المنزل، لكن القدر سبق فاستشهد.

وشدد شقيق الشهيد على أن الرواية الوحيدة المتوفرة هي رواية الاحتلال "فهو الخصم وهو الحكم".

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

منذ إعدامه على حاجز مخيم شعفاط شمال القدس نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي تنتظر عائلة الشهيد محمد زيدان (14 عاما) تسلم جثمانه، وهي تقلب ذكرياتها مع الابن المعروف بـ”بطل الرياضيات”.

31/12/2016

حينما زرناها في بيتها في سلوان، كانت السيدة لواحظ الشيوخي تحمل بيديها كيسين، الكيس الأول فيه أدويتها التي يجب أن تلتزم بها يوميا، والثاني فيه أرشيف الاعتقالات لأولادها.

1/2/2017

قدم مركز الدفاع عن الفرد “هموكيد” التماسات عاجلة إلى محكمة الاستئناف الإسرائيلية لمنع إلغاء “الإقامة” وسحب هويات وطرد عدد من أقارب الشهيد المقدسي فادي القنبر من حي جبل المكبر.

29/1/2017

قال أبو علي القنبر -وهو عم الشهيد- إن المنزل المغلق بالإسمنت المسلح مكون من طابقين وتبلغ مساحته الإجمالية نحو ثمانين مترا مربعا، وكان يسكنه الشهيد وزوجته وأطفاله الأربعة.

22/3/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة