المقدسي عبدو: ننافس دوليا في مسرح الدمى

المقدسي عبدو: ننافس دوليا في مسرح الدمى

عبد السلام عبدو مقدسي في الخمسينيات من عمره، شخصية عرفها وأحبها كل من تابع المسرح المقدسي وعايشه؛ فهو فنان مسرحي عمل مخرجا وممثلا وصانع دمى وبالديكور في العديد من المسرحيات، خاصة التي في مسرح الدمى والعرائس.

يعمل الفنان عبد السلام، وهو من بلدة جبل المبكر بالقدس، في ورشته الخاصة في كثير من الأحيان، وتحيط به الدمى بأشكالها: من الإسفنج والمناديل والورق، وبات متخصصا في مسرح الطفل وتصميم وتصنيع وتحريك الدمى.

بدأ عبدو مشواره مع مسرح الطفل قبل عقدين ونصف العقد حتى بات مدربا، ويقيم ورشات عدة للأطفال والهواة والمتدربين والفنانين المهتمين بهذا المجال من مختلف المحافظات الفلسطينية والدول العربية، وشارك ونافس في العديد من المهرجانات الدولية والمحلية.

المصدر : الجزيرة