تقرير: 59 إخطار هدم بالقدس الشهر الماضي

تقرير مؤسسة القدس أكد اعتقال 136 مقدسيا خلال الشهر الماضي (الجزيرة نت)
تقرير مؤسسة القدس أكد اعتقال 136 مقدسيا خلال الشهر الماضي (الجزيرة نت)
أفاد تقرير لمؤسسة القدس الدولية بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلية هدمت خلال فبراير/شباط الماضي عشرين منزلا ومنشأة فلسطينية في القدس، وأصدرت إخطارات هدم لـ59 منزلا آخر، منها أربعون إخطارا في تجمع الخان الأحمر البدوي شرق المدينة.

ويرصد تقرير المؤسسة إجراءات الاحتلال في مدينة القدس المحتلة خلال فبراير/شباط 2017 عبر أربعة أبواب رئيسية، تشمل تهويد الأرض والمقدسات، والسكان، والاحتلال، والمواجهة والتفاعل مع القدس.

وأكدت مؤسسة  القدس استمرار الاحتلال الإسرائيلي في هجمته الأمنية والتهويدية ضد مدينة القدس وأهلها الفلسطينيين بهدف كسب المعركة الجغرافية والديمغرافية في المدينة المحتلة، مرجحة أن تشهد المرحلة القادمة طرح مشاريع استيطانية ضحمة واستمرار تهجير المقدسيين من أرضهم وهدم منازلهم بحجج متعددة.

وأكدت المؤسسة في تقريرها تسهيل حكومة الاحتلال سيطرة المجموعات الاستيطانية على منزلين في بلدة سلوان (جنوب المسجد الأقصى المبارك)، ومصادقتها على خطة لبناء 181 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنات "غيلو" و"رمات شلومو"، في القدس المحتلة.

وفي المسار التهويدي، قالت تقرير المؤسسة إن حكومة الاحتلال مستمرة في دعم وإطلاق عدد من المشاريع التهويدية الدينية والثقافية، خاصة في محيط المسجد الأقصى المبارك، أبرزها افتتاح مسار جديد في "مطاهر المعبد" في القصور الأموية جنوب الأقصى، والموافقة على إقامة مراكز تهويدية في منطقة هضبة سلوان تخدم الرواية اليهودية.

وعلى صعيد الاعتقال، قال التقرير -الذي يصدر للشهر الثاني على التوالي- إن قوات الاحتلال اعتقلت 136 مقدسيًا، بينهم عشر سيدات و22 طفلًا، بينهم أصغر أسير فلسطيني -الطفل المقدسي شاكر الأسهب (12 عامًا)- مضيفا أن محكمة إسرائيلية قررت إبعاد سبعة مواطنين مقدسيين عن مدينة القدس والمسجد الأقصى بينهم حارس في المسجد.

وأكد تقرير مؤسسة القدس استمرار حملات اقتحام البلدات والأحياء المقدسية؛ مما أدى إلى اندلاع مواجهات في 73 نقطة في قرى وبلدات مدينة القدس المحتلة، تركزت في بلدتي حزما والرام كفر عقب وقلنديا والعيسوية.

وأدت عمليات المواجهة المستمرة مع الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة إلى عشر إصابات في صفوف جنود الاحتلال ومستوطنيه، بينهم ثلاثة جنود في عملية دهس نفذتها سيدة مقدسية عند مدخل مستوطنة "آدم" المقامة على أراضي الفلسطينيين ببلدة جبع (شمال شرق القدس المحتلة)، وفق التقرير.

المصدر : الجزيرة