خان الأقباط بالقدس.. مساكن متآكلة ومكتظة

قريبا من أهم معالم القدس القديمة يقع خان الأقباط في حارة النصارى، ويجاور باب الخليل أحد أبواب المسجد الأقصى، ومسجد عمر بن الخطاب وكنيسة القيامة. ويتوسطه بركة كبيرة كانت تستخدم أيام العثمانيين لجمع أمطار الشتاء.

ووفق رئيس أكاديمية الأقصى للوقف والتراث ناجح بكيرات فإن الفرنجة عندما احتلوا القدس عام 1079 طردوا الأقباط من الخان، لكن صلاح الدين أعادهم إليه بعد تحرير القدس عام 1187.

في العهد العثماني، استخدم الخان للضيافة وكانت تستقر فيه وفود الحجيج والزوار وعابري السبيل، أما مع احتلال عام 1967 فتحول الخان إلى حي سكني مكتظ بالمقدسيين، وبات وراء كل باب من أبوابه المتلاصقة عائلة، حيث يؤوي اليوم 35 عائلة، تقيم كل منها في مسكن تتراوح مساحته بين عشرة وأربعين مترا مربعا.

ويعاني السكان من التشققات في البيوت وارتفاع نسبة الرطوبة نتيجة منع الاحتلال ترميم المباني القديمة، ولا يجد الأطفال مكانا للعب.

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

حمام العين، أثريٌ يعود تاريخه إلى العصر المملوكي بفلسطين. ويقع داخل أسوار البلدة القديمة من القدس، وتحديدا سوق القطانين من الجهة الغربية بالحي الإسلامي.

23/8/2016

يقع سوق القطانين في البلدة القديمة من القدس المحتلة إلى الغرب من جدار المسجد الأقصى. ويمتد بين بابي المطهرة والحديد. تنسب نشأة السوق إلى الأمير المملوكي سيف الدين تنكز الناصري.

7/8/2016

على مدار سنوات طويلة ظل سوق الخواجات وجهة الفلسطينيين من داخل القدس وخارجها لشراء الأقمشة على اختلاف أنواعها، إذ لم تتوفر قديما الألبسة الجاهزة، وكان اعتماد الناس على الخيّاطين.

22/10/2016

يقع شارع صلاح الدين في قلب مدينة القدس، ويعد منذ الخمسينيات الشريان التجاري في المدينة، ويوجد في السوق 135 محلا تجاريا وأبرز وأهم المؤسسات المقدسية.

5/1/2017
المزيد من تاريخي
الأكثر قراءة