أجاد.. موقع لتسويق المنتجات اليدوية بالقدس

أخذ مشروع "أجاد" اسمه من الإجادة والإتقان، كما يقول القائمون عليه، بهدف إيصال منتجات يدوية متقنة صنعتها أيد مقدسية إلى أي مكان في العالم، وذلك بربط المنتجين مباشرة مع المتسوقين.

يقول صاحب الفكرة سامر مشعل إنها ولدت من واقع الحاجة لتسويق منتجات القدس، فوجدت المنصة الإلكترونية ومنحت فرصة لـ 16 مقدسية لبيع منتجاتهن من منازلهن والاستفادة من عائدها الاقتصادي في ظل أوضاع صعبة تعيشها القدس.

وتقول إيمان خشان -وهي إحدى المستفيدات من المشروع- إنها وجدت في الموقع فرصة مثالية للخروج بالأعمال خارج المدينة المقدسة وفلسطين، والتواصل المباشر مع الزبائن.

ويتبع الموقع الإلكتروني مؤسسة بنفس الاسم تأسست في حي الشيخ جراح المقدسي عام 2016 على يد طاقم من المختصين، ويوفر اسم مستخدم وكلمة مرور خاصة لكل مقدسي أو مقدسية يعملون من خلال المنزل أو معامل أو ورشات عمل صغيرة لتصنيع أو تجميع منتجاتهم، ويمكنهم الدخول للموقع ووضع صور لمنتجاتهم لعرضها للبيع بالسعر المقبول والمحدد لكل منتج.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أسست جمعية حاملات الطيب الأرثوذكسية عام 1926 كمركز صحي يقدم خدماته لأهالي البلدة القديمة والفقراء والمحتاجين، وتوسعت مشاريعها بعد عام 1988 فتم تأسيس مركز “ميليا” للفنون.

1/12/2016

افتتحت ثلاث شابات مقدسيات معرض “القدس حياة” الذي تضمن ثلاثين زاوية عرض مختلفة، وتنوعت المعروضات بين الحرف اليدوية والتجميل والتطريز التراثي الفلسطيني، بالإضافة للطعام الصحي والأشغال الخاصة بالمناسبات.

26/2/2017

يكتظ السجل المقدسي بأسماء نساء تركن بصمة واضحة في النضال ضد الاحتلال ولعبن دورا بارزا في الوعي الشعبي الفلسطيني، وأخريات صعدن سلم النجاح الأكاديمي والمهني رغم التحديات الكثيرة.

8/3/2017

تفيد معطيات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني بأن عدد المقدسيات بلغ نحو 220 ألفا أواسط عام 2016، يقابلهن نحو 217 ألف مقدسي ذكر.

8/3/2017
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة