مقدسيون يلاحقون بسبب منشوراتهم بفيسبوك

يتعرض المقدسيون لمضايقات شديدة ليس في تحمل أعباء الحياة والعمل والتنقل والبناء فحسب، بل عند التعبير عن آرائهم، إذ سجلت الأشهر الأخيرة تكرار حالات الاعتقال والمحاكمة على خلفية منشورات على شبكات التواصل الاجتماعي.

وفي حديثه عن تجربته يقول المقدسي عدي سنقرط (24 عاما) إنه حكم عليه بالسجن الفعلي لثمانية أشهر بتهمة التحريض على موقع فيسبوك، لكنه يضيف أن ذلك لن يحول بينه وبين حب القدس ورفض الاحتلال.

وأضاف سنقرط الذي يعمل في محل تجاري بشارع صلاح الدين، أن محاكم الاحتلال تطلق سراح المستوطنين الذين يهددون بقتل الفلسطينيين والعرب صراحة، وتعتقل المقدسيين لمجرد شكوك أو شبهات.

بدوره يقول عمر شلبي (45 عاما)، وهو من حي الصوانة بالقدس، إنه اتهم بالتحريض في تدويناته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وحكم عليه بالسجن تسعة أشهر.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أطلق نشطاء في مواقع التواصل وسم (هاشتاغ) "#لن_تسكت_المآذن" وآخر مشابها بعنوان "#لن_يسكت_الأذان" اعتراضا على الاقتراح الإسرائيلي الذي اعتبروه حربا على التراث والدين الإسلامي.

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة