حكم بالسجن 6 سنوات على أصغر أسيرة مقدسية

هبة أصلان-القدس  

حكمت محكمة الاحتلال المركزية بالقدس صباح اليوم بالسجن ست سنوات على الأسيرة المقدسية منار الشويكي (16 عاما) من بلدة سلوان (جنوب المسجد الأقصى)، التي تعدّ أصغر أسيرة مقدسية في سجون الاحتلال، بعد اتهامها بمحاولة تنفيذ عملية طعن ضد أحد جنود الاحتلال. 

وبحسب والد الأسيرة مجدي الشويكي، سيتم احتساب المدة التي قضتها منار منذ اعتقالها، وبهذا يكون قد بقي لها من المحكومية نحو خمس سنوات. 

ووصف الأب الحكم بالجائر، مشيراً إلى أن ابنته لم تفعل شيئا لتعاقب بهذا الحكم، وأن المحكمة لم تراع حتى سنها الصغيرة "الست سنوات طويلة وستضيع من عمر ابنتي الطفلة، ضاعت دراستها ومستقبلها".

أما والدتها -التي بدت منهارة بعد صدور الحكم- فقالت للجزيرة نت إن ابنتها بدت مرهقة ومتعبة خلال جلسة النطق بالحكم، وحتى عندما زارتها الأسبوع الماضي في المعتقل. 

وتعرضت الأسيرة وعائلتها منذ لحظة اعتقالها لانتهاكات الاحتلال المتكررة، بينها جلسات النطق بالحكم عدة مرات، كان آخرها الأسبوع الماضي، وقبلها مطلع العام عندما أعلنوا تأجيل النطق بالحكم بحجة عدم صدور تقرير ضابط السلوك. 

وتعلق والدتها "النطق بالحكم اليوم سيريح ابنتي من نقلها في البوسطة بين المعتقلات، فقد تأذت نفسية ابنتي كثيرا بسبب هذا الموضوع، وآمل أن تعتاد على الاستقرار في أحد السجون حتى تنقل إلى آخر". 

وكانت الأسيرة الشويكي اعتقلت في 22 ديسمبر/كانون الأول 2015 من البلدة القديمة في القدس بتهمة حيازة سكين ومحاولة طعن جندي، وحولت للتحقيق إلى مركز توقيف "المسكوبية"، وتنقلت لاحقا بين سجني الرملة والشارون.

وتقبع في سجون الاحتلال 15 أسيرة مقدسية، اثنتان منهن قاصرات، واثنتان بلغتا 18 عاما الشهر الماضي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قضت المحكمة الإسرائيلية المركزية في القدس المحتلة اليوم بالسجن خمس سنوات على الأسيرة المقدسية عطايا أبو عيشة بتهمة محاولتها تنفيذ عملية طعن قبل عام.

أصدرت محكمة الاحتلال المركزية بالقدس صباح اليوم حكمًا بسجن الأسيرة المقدسية المصابة شروق براهيم دويات 16 عاما وغرامة مالية بقيمة 80 ألف شيكل (نحو 21 ألف دولار أميركي).

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة