محكمة إسرائيلية تؤجل البت في هدم تجمع بدوي بالقدس

عمر رجوب-شرقي القدس

أجلت المحكمة العليا الإسرائيلية البت في قضية هدم بيوت السكان الفلسطينيين في تجمع الخان الأحمر البدوي شرقي مدينة القدس المحتلة حتى 2 مارس/آذار القادم.

وقال الناطق باسم التجمع البدوي عيد الجهالين للجزيرة نت "حصلنا اليوم على أمر احترازي من محكمة الاحتلال يقضي بتأجيل البت في قضيتنا حتى الثاني من الشهر القادم".

ويقول الجهالين إن تأجيل قرار المحكمة سيمكن محامي الدفاع عن التجمع من الوصول لإثباتات وجمع ما يلزمه من معلومات تفيده في كسب القضية.

ولفت عودة الجهالين -وهو أحد سكان التجمع خلال بث مباشر لصفحة القدس على فيسبوك من داخل المجمع- إلى وجود 145 فردا يتوزعون على 35 أسرة تعيش في المكان منذ نحو خمسين عاما، ويرفضون الخروج من التجمع إلا إذا سمحت سلطات الاحتلال الإسرائيلي لهم بالعودة إلى مضاربهم التي هجروا منها قسريا في النقب داخل الخط الأخضر، وهو ما يرفضه الاحتلال بحسب الجهالين.

ونظمت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان صباح اليوم الخميس وقفة تضامنية مع السكان بالتزامن مع انعقاد جلسة المحكمة، حيث طالب المشاركون بالوقوف إلى جانب السكان ودعم صمودهم في مواجهة المخططات الاستيطانية الإسرائيلية

وحذر مسؤول دعم الصمود والعمل الشعبي في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان عبد الله أبو رحمة من مخططات الاحتلال لإقامة مشروع "إي 1" الاستيطاني في المناطق التي سكن فيها البدو، ومصادرة آلاف الدونمات، مما يجعل مصيرهم العراء.

وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت الأحد الماضي تجمع الخان الأحمر البدوي وسلمت سكانه 39 إخطار هدم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

هدمت آليات الاحتلال الإسرائيلي بعد ظهر اليوم الخميس منشآت سكنية وزراعية في تجمع جبل البابا البدوي ببلدة العيزرية شرقي القدس المحتلة، ما أدى إلى تشريد سكانها في العراء.

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم منزلا يؤوي خمسة أفراد بحي بيت حنينا في القدس المحتلة، كما اعتقلت الليلة الماضية خمسة مقدسييين من بلدة العيسوية شرق المدينة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة