الاحتلال يسلم إخطارات لهدم تجمع بدوي شرق القدس

الإخطارات تستهدف ما تعرف بمدرسة الإطارات ومسجدا بمنطقة الخان الأحمر شرق القدس (الجزيرة نت)
الإخطارات تستهدف ما تعرف بمدرسة الإطارات ومسجدا بمنطقة الخان الأحمر شرق القدس (الجزيرة نت)
أمير أبو عرام- الخان الأحمر (شرق القدس)
 
وزعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم إخطارات هدم على عشرات المساكن الفلسطينية ومدرسة في تجمع عرب الجهالين البدوي بمنطقة الخان الأحمر (شرق القدس).

وسلم جنود الاحتلال 39 إخطارا بهدم كافة بيوت التجمع البدوي، وفق ما أكده للجزيرة نت الناطق باسم التجمع عيد الجهالين، موضحا أن ضباط الإدارة المدنية الإسرائيلية أخبروهم بضرورة إخلاء التجمع قبل 23 من الشهر الحالي.

ويخطط الاحتلال -بحسب الجهالين- لمصادرة الأراضي التي يقام عليها التجمع لإكمال مخططاته بإقامة مشروع "إي 1" الاستيطاني، ومصادرة آلاف الدونمات التي يسكن فيها البدو الفلسطينيون.

وأكد الناطق باسم التجمع أن السكان يرفضون بشكل قاطع الخروج من التجمع، وناشد كل الفلسطينيين والجهات الحقوقية الوقوف بجانب العائلات المهددة بالترحيل في 23 من الشهر الحالي.

من بين المنشآت المخطرة بالهدم مدرسة بُنيت من الطين وإطارات السيارات (الجزيرة)

إخطارات سابقة
وكان الاحتلال سلّم سابقا عدة إخطارات بالهدم لمدرسة التجمع التي تم بناؤها من الطين وإطارات السيارات، إذ يمنع الاحتلال وجود أي بناء جديد في المنطقة التي تصنف مناطق جيم وفق اتفاقية أوسلو
.

وكان شهود عيان في التجمع البدوي أفادوا بأن الإدارة المدنية الإسرائيلية ترافقها تعزيزات عسكرية داهمت صباح اليوم التجمع، وحالت دون وصول الطلبة إلى مدرستهم.

من جهته، حذر وزير التربية والتعليم العالي بالسلطة الفلسطينية صبري صيدم من مغبة قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي بهدم مدرسة الخان الأحمر المعروفة "بمدرسة الإطارات" التابعة لمديرية تربية ضواحي القدس، التي تخدم عدداً من التجمعات البدوية في بادية القدس.

وأدان صيدم -في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه- قيام قوات الاحتلال باقتحام المدرسة صباح اليوم والتهديد بهدمها أو إزالة بعض غرفها، وعدم السماح للطلبة والمعلمين بالدخول إليها، مبينا أن "هذا الإجراء التعسفي الممنهج جاء بعد سلسلة من الاعتداءات المتواصلة على المدرسة من مداهمات وتخريب وإخطارات هدم".

وناشد صيدم "كافة المنظمات والمؤسسات والهيئات الدولية التدخل السريع لوقف هذه الممارسات اللاإنسانية، والتدخل العاجل لحماية العملية التعليمية ومؤسساتها من هذه الاعتداءات، وإلى العمل الفوري لضمان حق الطلبة في التعليم الآمن والتدخل للحد من سياسات الاحتلال العنصرية والوقوف أمام قرارتها التعسفية".

وتخدم مدرسة الخان الأحمر (مدرسة الإطارات) خمسة تجمعات بدوية، وهدمها يهدد حلم ومستقبل نحو 170 طالبا وطالبة يدرسون فيها.

الاحتلال أمهل تجمع عرب الجهالين حتى الخميس القادم لإخلاء تجمعهم (الجزيرة)

مخطط "إي 1"
كما أدان رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف توزيع إخطارات الهدم للمنشآت السكنية وإبلاغ المواطنين بأن عليهم إخلاء التجمع بشكل كامل، مضيفا أن قيام قوات الاحتلال بمحاصرة التجمع بشكل كامل، وتسليم جميع سكانه إخطارات بهدم منشآتهم بما فيه المدرسة "يأتي ضمن سياسة التطهير العرقي الممنهجة التي تنفذها قوات الاحتلال في التجمعات البدوية ومنطقة "إي 1″، بهدف ضم الأراضي الواقعة شرقي القدس إلى المستعمرات الإسرائيلية
".

وأكد عساف -في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه- أن إقدام قوات الاحتلال الإسرائيلي على تنفيذ مخطط الهدم لتجمع الخان الأحمر، الذي يستهدف ما يزيد على أربعين عائلة، تتكون من 360 شخصا، هو بمثابة نكبة جديدة لهؤلاء المواطنين، الذين سبق أن تم تهجيرهم من أراضيهم عام 1948.

وأضاف عساف أن الهيئة ستعمل بكل طاقتها من أجل تعزيز صمود وثبات المواطنين في تجمع الخان الأحمر، وكافة التجمعات المستهدفة بالتهجير، بالشراكة والتعاون مع المؤسسات المحلية والدولية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تتعرض مدرسة الأيتام الثانوية في البلدة القديمة من القدس لاقتحامات متكررة من جنود الاحتلال، وأسفر آخر اقتحام الأسبوع الماضي عن اعتقال عشرة طلاب سيفرج عنهم اليوم الجمعة بشروط.

تتعرض مدرسة دار الأيتام في القدس لاقتحامات متواصلة من قبل جنود الاحتلال، بينما يتعرض مسؤولوها وطلبتها للملاحقة والاعتقال والإبعاد عن المدرسة والبلدة القديمة بالقدس.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة