2017.. حرف القدس بموقع الجزيرة نت

خلال عام 2017، حرصت صفحة القدس على نقل متابعيها إلى تفاصيل حياة المقدسيين، وتنويع زوايا التناول والمعالجة لمختلف قضاياهم، وكان من بينها الحرف والمهن الصامدة بالقدس.

يستعرض هذا الفيديو في عجالة أبرز المهن والحرف التي تتمتع بها مدينة القدس ولا يزال سكان متمسكون بها جيلا بعد جيل، ومنها تغليف ورق الزيتون بالفضة وصناعة الخزف والنجارة والقش والخيزران ومصلح البوابير والحلاقة والكروشيه والصابون والتطريز وبائع البوظة وبائع المعجنات وصانعة الكعك والمعمول والسفيحة الأرمنية.

وأغلب المهن والحرف التي نقلتها صفحة القدس بموقع الجزيرة نت لمتابعيها، تتخذ من القدس القديمة مقرا لها، في وقت تتوزع فيه بعض المهن الحديثة في أنحاء متفرقة بالمدينة المحتلة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تتخذ حنان قدورة، ابنة بلدة صور باهر (جنوب شرق القدس)، من صناعة الصابون هواية وهوية ومصدر رزق؛ فمنذ ثلاثة أعوام بدأت هوايتها في صناعة الصابون من المواد الطبيعية مثل الأعشاب.

هاكوب أنترياسيان أرمني فلسطيني من سكان الحي الأرمني في البلدة القديمة من القدس، يحترف صناعة الخزف منذ ٤٠ عاما، وحاول من خلالها إحياء بعض الفنون والمصنوعات القديمة مستخدما الألوان.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة