جنوب أفريقيا تخفض تمثيلها بإسرائيل.. ترحيب حقوقي ورفض يهودي

جنوب أفريقيا شهدت عدة فعاليات دعما للقدس ورفضا لقرار ترمب (الجزيرة)
جنوب أفريقيا شهدت عدة فعاليات دعما للقدس ورفضا لقرار ترمب (الجزيرة)
سامح الخطاري-جوهانسبرغ

رحبت منظمات حقوقية بجنوب أفريقيا بإيعاز الحزب الحاكم للحكومة بتخفيض التمثيل الدبلوماسي لدى إسرائيل. وبالتوزي مع القرار نظمت مظاهرات بجنوب أفريقيا داعمة للقدس ورافضة لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

وقرر حزب المؤتمر الوطني الحاكم في جنوب أفريقيا نهاية الأسبوع الماضي تخفيض التمثيل الدبلوماسي لبلاده لدى إسرائيل، احتجاجا على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس.

وأكد المتحدث باسم حزب المؤتمر الوطني الحاكم في جنوب أفريقيا خوسيلا سانجوني أن القرار "يبعث رسالة شديدة الوضوح إلى إسرائيل مفادها أن هناك ثمنا لما تقوم به من انتهاكات لحقوق الإنسان والقانون الدولي".

وأضاف في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت أن الحزب الحاكم وجه الحكومة لضرورة اتخاذ الخطوات اللازمة لتنفيذ هذا القرار "الذي يأتي متسقا مع سياسة حزب المؤتمر الوطني الرامية إلى حصول الشعب الفلسطيني على استقلاله وحقوقه كاملة في دولة فلسطينية حرة".

وثمنت منظمات حقوقية في جنوب أفريقيا قرار الحزب الحاكم معتبرة إياه "خطوة على الطريق الصحيح".

وقال المتحدث باسم حركة مقاطعة إسرائيل في جنوب أفريقيا (بي دي إس) محمد ديساي إن القرار جاء رد فعل عمليا على الخطوة الأميركية وكذلك لما تقوم به إسرائيل من ممارسات بغيضة ضد الشعب الفلسطيني الأعزل.

وأشار ديساي في حديثه للجزيرة نت أن القرار جاء بعد تحركات واسعة قامت بها منظمات حقوقية مطلع الأسبوع الماضي ردا على القرار الأميركي بنقل السفارة الأميركية.

أما على الصعيد اليهودي، فانتقدت منظمات يهودية منها مجلس الأمناء اليهودي بجوهانسبرغ ومجلس العلاقات الصهيوني الفدرالي القرار، ووصفه الأخير بالعنصري وأنه يأتي "ضمن محاولات مستمرة من حزب المؤتمر الوطني لشيطنة إسرائيل".

وأكد مجلس الأمناء اليهودي في بيان على موقعه بالإنترنت أن القرار ستكون له انعكاسات سلبية على الاقتصاد الجنوب أفريقي.

ونظمت حركات سياسية ومنظمات حقوقية جنوب أفريقية عدة مظاهرات وفعاليات حاشدة الأسبوع الماضي في مدينتي جوهانسبرغ وكيب تاون احتجاجا على القرار الأميركي. 

المصدر : الجزيرة