البربارة.. حلوى مسيحيي القدس بأعياد الميلاد

البربارة طبق حلويات شعبي يحضره مسيحيو بلاد الشام قبيل احتفالات أعياد الميلاد -وفق التقويم الشرقي- بنحو عشرة أيام.

ويتكون الطبق من القمح المسلوق، وتضاف إليه الفاكهة المجففة كالمشمش والتين والزبيب، بالإضافة إلى السكر والمكسرات والقرفة واليانسون والشومر المطحون،  تطبخ مع بعضها حتى تنضج وتسكب في الصحون، وتزين بالمكسرات.

وفي القدس بل في فلسطين عموما، يحرص المسيحيون على إعداد هذا الطبق عشية السابع عشر من هذا الشهر، ويتناولونه في أجواء تسودها الألفة والمحبة.

وجاء اسم الطبق نسبة إلى القديسة بربارة، التي تُعتبر في الديانة المسيحية شهيدة مدافعة عن الإيمان، حيث يروى أنها اضطهدت بسبب اعتناقها للمسيحية خلافا للبيئة الوثنية المحيطة بها، وعوقبت وعذبت ولم يقدم لها سوى القمح المسلوق فقط، وتختلف الروايات في زمان حدوث ذلك ومكانه.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بدعوة من الطائفة المسيحية بمدينة نابلس، وبمشاركة من الطوائف الثلاث الإسلامية والمسيحية والسامرية، تظاهر عشرات الفلسطينيين في فعالية رافضة لاعتبار ترمب القدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، ونقل السفارة الأميركية إليها.

رفضت قمة مسيحية إسلامية لبنانية عقدت في بيروت اليوم قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، مطالبة بالرجوع عن القرار الجائر الذي "يشكل تحديا واستفزازا للمسلمين والمسيحيين".

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة