جنوب أفريقيا تخفض تمثيلها الدبلوماسي بإسرائيل دعما للقدس

حزب المؤتمر الوطني الأفريقي دان بالإجماع الخطوة الاستفزازية من قبل الولايات المتحدة تجاه القدس (الجزيرة)
حزب المؤتمر الوطني الأفريقي دان بالإجماع الخطوة الاستفزازية من قبل الولايات المتحدة تجاه القدس (الجزيرة)
تبنى حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم في جنوب أفريقيا المنعقد في سويتو اليوم الخميس قرارا رسميا بتخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي لجنوب أفريقيا لدى إسرائيل، وذلك  انسجاما مع القيم والمبادئ التحررية للحزب ونصرة لشعب فلسطين وقضيته العادلة، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية.

وجاء في نص القرار بخصوص الإعلان الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل "يدين حزب المؤتمر الوطني الأفريقي بالإجماع وبشكل لا لبس فيه الخطوة الاستفزازية من قبل الولايات المتحدة، ويحث إدارة ترمب على التراجع الفوري عن قرارها".

وعن قرار تخفيض مستوى سفارتهم في تل أبيب قال البيان "من أجل دعم الشعب الفلسطيني المضطهد بشكل عملي، قرر المؤتمر الوطني الأفريقي بالإجماع توجيه الحكومة إلى خفض مستوى سفارة جنوب أفريقيا بإسرائيل إلى مكتب اتصال فورا، ودون شرط".

ورحب السفير الفلسطيني هاشم الدجاني بالقرار الهام، وبأي خطوات تضامنية تسعى لنزع الشرعية عن الاحتلال الإسرائيلي للدولة الفلسطينية، موجها التحية والشكر لحزب المؤتمر الوطني على هذا الدعم والجهود المبذولة لتعزيز التضامن مع الشعب الفلسطيني، وعزل الاحتلال.

وشارك وفد فلسطيني في المؤتمر الانتخابي الـ 54 لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي ترأسه أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح  جبريل الرجوب، ممثلا عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

من جهتها، ثمنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قرار حزب المؤتمر الوطني الأفريقي، واصفة القرار بالخطوة المهمة على طريق عزل إسرائيل وفضح سياستها العنصرية.

ودعت الحركة في بيان لها الدول والأحزاب الحرة في العالم إلى اتخاذ خطوات مماثلة لمواجهة السياسات الإسرائيلية والأميركية بحق الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب في السادس من ديسمبر/كانون الأول الجاري اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لإسرائيل وأوعز بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس.

وأفشلت الولايات المتحدة الاثنين الماضي قرارا لمجلس الأمن تقدمت به مصر بطلب من فلسطين يؤكد قرارات مجلس الأمن السابقة بشأن القدس وعلى عدم المساس بهوية القدس أو إقامة هيئات دبلوماسية فيها.

وتعقد الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الخميس جلسة طارئة للتصويت على مشروع قرار عربي إسلامي بشأن القدس المحتلة، في حين هدد ترمب بوقف المساعدات المالية للدول التي تصوت لصالح هذا القرار.

المصدر : وكالات,الجزيرة