أوكياد.. مؤسسة تركية لنشر المعارف المقدسية

من حفل افتتاح مؤسسة القدس للثقافة في إسطنبول (الجزيرة)
من حفل افتتاح مؤسسة القدس للثقافة في إسطنبول (الجزيرة)

خليل مبروك-إسطنبول

جرى في مدينة إسطنبول التركية الجمعة الافتتاح الرسمي لمؤسسة القدس الدولية للتعليم والثقافة والبحوث (أوكياد) وهي منظمة غير حكومية تعمل في مجال تعزيز الثقافة المقدسية ونشر معارفها.

وضم حفل الافتتاح عددا من الشخصيات التركية والعربية من بينها أدباء وشعراء ومثقفون ومهتمون بالثقافة المقدسية، حيث بحثوا مكانة مدينة القدس في إثراء التراث والثقافة الإنسانية ودورها في تحفيز الإبداع الثقافي في العالم الإسلامي.

وتهدف الجمعية -وفقا لرئيسها تانر يونجو أوغلو- للتعريف بمدينة القدس عبر تقديم أبحاث تاريخية وأعمال ثقافية متخصصة بالشأن المقدسي، كما تهدف للإسهام في تعزيز مكانة تلك المدينة المقدسة في التراث والثقافة التركية.

وجاء الإعلان عن الافتتاح الرسمي للمؤسسة كواحد من الردود الشعبية التركية على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل.

وتقدم "أوكياد" نفسها للمجتمع التركي منظمة "لا ربحية" تعمل في نطاق التوعية والتثقيف بالمعارف المقدسية، وقد باشرت بممارسة أنشطتها في الذكرى السنوية الخمسين لاحتلال مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك.

ومن بين فعاليات المؤسسة تقديم برامج توعوية وتشاركية واجتماعية للمواطنين للتعريف بالقدس وما تتعرض له من مخاطر وتهديدات، كما تسعى لتنظيم فعاليات جماهيرية ومهرجانات شعبية تضامنا مع القدس وأهلها.

كما تسعى أوكياد للمشاركة في الفعاليات والأنشطة الدولية الخاصة بالقدس، ومن أمثلة ذلك مشاركتها في معرض المنظمات الأهلية الدولي الثاني، والذي اختتمه اتحاد المنظمات الأهلية بالعالم الإسلامي في مدينة إسطنبول الأسبوع الماضي تحت شعار "العالم الإسلامي يجتمع" بمشاركة أكثر من 150 منظمة من أكثر من ستين دولة.

وتنشط المؤسسة في المجال الإعلامي عبر موقع إلكتروني باللغتين العربية والتركية، إضافة لحسابات على مواقع التواصل تعرض قضايا مدينة القدس وأحداثها الثقافية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

نظمت جمعية "ميراثنا في القدس" فعالية "الحساء الخيري لأجل القدس" بمدينة إسطنبول التركية بالتعاون مع عشرين منظمة مجتمع مدني محلية.

تحمل مبادرة جمعية "الشباب الواعد" الدولية بتركيا، لغرس آلاف من شتلات الزيتون بالقدس، العديد من الرسائل التي تتحدى الاحتلال وتعبر في ذات الوقت عن طبيعة ارتباط ذلك الشعب بفلسطين.

شهدت تركيا أسبوعا حافلا بالحملات والأنشطة والفعاليات الخاصة بالقدس وفلسطين، نظمتها جمعيات ومؤسسات ناشطة في شؤون المدينة المقدسة، تعمل في مجالات العمل الإغاثي الخيري والدعم السياسي وبرامج التوعية والتضامن.

المزيد من القدس
الأكثر قراءة