أكاديمي يرجح استمرار صفة "مقيم" لفلسطينيي القدس

عبد الرازق يستبعد عرض الجنسية الإسرائيلية على المقدسين رغم رفض الغالبية لها (الجزيرة)
عبد الرازق يستبعد عرض الجنسية الإسرائيلية على المقدسين رغم رفض الغالبية لها (الجزيرة)
استبعد أكاديمي  فلسطيني متخصص في شؤون القدس أن يخير الاحتلال الإسرائيلي سكان مدينة القدس بين الحصول على الجنسية الإسرائيلية أو الرحيل عن المدينة بعد الاعتراف الأميركي بالمدينة عاصمة لإسرائيل.

ورجح عدنان عبد الرازق الإبقاء على صفة "مقيم" مع الفلسطينيين من سكان القدس رغم إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب القدس عاصمة لإسرائيل.

وشرح عبد الرازق وهو باحث سابق بالأمم المتحدة ومحاضر سابق بجامعات أميركية وفلسطينية الخيارات المتاحة أمام أميركا وإسرائيل بشأن مكان السفارة الأميركية في حال نقلها من تل أبيب للمدينة المحتلة، وأظهر موقع القنصلية الأميركية الحالية على الخرائط مؤكدا أنها تقع في منطقة "حرام" تفصل حدود عامي 1948 و1967، أي منطقة منزوعة السلاح.

وأوضح خلال استضافته في بث مباشر لصفحة القدس على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) أن أي تغييرات ستطرأ على القدس والمقدسات من قبل الاحتلال الإسرائيلي لا تتعلق بإعلان ترمب مؤخرا وإنما بسياسة ممنهجة تتبعها إسرائيل منذ عقود تهدف لتغيير الحقائق على الأرض.

 

المصدر : الجزيرة