أرض السفارة الأميركية بالقدس

تقع أرض السفارة الأميركية بالقدس في حي البقعة الفوقا غربي المدينة، وتبلغ مساحتها نحو 32 ألف متر مربع.

وكانت الأرض معسكرا للجيش البريطاني أثناء الانتداب، واستأجرتها أميركا من إسرائيل بدولار واحد سنويا، وطلبت أن يبقى العقد مبهما، لكن إسرائيل طلبت تعهدا بأن تبنى فيه السفارة الأميركية.

وأثبتت عائلة الفتياني المقدسية ملكيتها للأرض في المحاكم الإسرائيلية، وتمت مقاضاة الولايات المتحدة وتوقف التصرف بها.

وتقع أيضا القنصلية الأميركية في حي البقعة، لكن في منطقة مصنفة منطقة حرام (منزوعة السلاح) بين شقي المدينة المحتلين عامي 1948 و1967.

ويرجح أن يتم تحويل القنصلية إلى سفارة وتوسيعها على حساب الأرض المجاورة التي تقع في الشريط الفاصل بين شطري المدينة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قرر الأربعاء الماضي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وأوعز بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إليها.

المصدر : الجزيرة