وسم "كلنا شيخ الأقصى" يتصدر بتركيا وفلسطين

قضية الشيخ رائد صلاح هيمنت على لقاء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في إسطنبول (الجزيرة)
قضية الشيخ رائد صلاح هيمنت على لقاء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في إسطنبول (الجزيرة)

خليل مبروك-إسطنبول

تصدر وسم #كلنا-شيخ-الأقصى الذي أطلقته الحملة الدولية لنصرة الشيخ رائد صلاح قائمة الهاشتاغ الذي تداوله المغردون على موقع تويتر أمس الثلاثاء في كل من تركيا وفلسطين، واحتل المرتبة الثانية في التغريدات بالأردن.

وبدأ نشطاء الحملة التغريد على الوسم عند الساعة السابعة من مساء الاثنين، حيث خصصت الحملة غرفا للتغريد في كل من فلسطين وتركيا والأردن ولبنان، في وقت إطلاق حملة التضامن مع الشيخ رائد صلاح.

وشهد يوم أمس الثلاثاء تسجيل رقم قياسي أيضا في التفاعل مع قضية الشيخ رائد صلاح المعتقل منذ أكثر من شهرين في السجون الإسرائيلية، إذ وصلت الصفحة التضامنية معه على موقع فيسبوك إلى أكثر من 2.2 مليون متابع.

جاء ذلك ضمن فعاليات الحملة الدولية التي أطلقها الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في لقائه الدوري الخامس بمدينة إسطنبول التركية الاثنين.

واعتبر المنسق الإعلامي للحملة يونس أبو جراد التفاعل الكبير مع الحملة من قبل رواد منصات التواصل الاجتماعي تعبيرا عن الاهتمام العربي والإسلامي بقضية الشيخ رائد صلاح.

غرفة التغريد على وسم "كلنا شيخ الأقصى" في إسطنبول (الجزيرة)

ضغط على الاحتلال
وقال الإعلامي الفلسطيني للجزيرة نت إن من شأن الحالة الشعبية التضامنية التي خلقها هذا التفاعل مع قضية الشيخ صلاح أن تولد ضغطا حقوقيا عالميا يجبر إسرائيل على التراجع عن إجراءاتها ضده.

وكانت المحاكم الإسرائيلية قد أقرت إبقاء الشيخ رائد صلاح في السجن إلى حين انتهاء الإجراءات القضائية بحقه، بعدما اعتقلته قوات الاحتلال في الخامس من أغسطس/آب الماضي من منزله في أم الفحم.

وبموازاة الاهتمام بقضية الشيخ رائد صلاح في مواقع التواصل الاجتماعي، هيمن ملف التضامن معه على مجريات أعمال لقاء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في إسطنبول.

وأوضح أبو جراد أن الحملة أجرت لقاءات عديدة مع أعضاء من الاتحاد وعلماء من مختلف دول العالم، قدموا تسجيلات فيديو تضامنية مع الشيخ صلاح ستنشر في أدوات الحملة الإعلامية.

كما تعهد المشاركون في لقاء الاتحاد بنقل رسالة الشيخ رائد صلاح إلى شعوبهم، والتعريف بقضيته في بلدانهم لإضافة زخم للحراك العالمي المساند له.

كما شهد يوم أمس الثلاثاء أيضا انضمام عدد من المؤسسات والأوقاف التركية للحملة العالمية التي تستمر حتى 12 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وأعلنت عن إطلاق فعاليات دعم للشيخ رائد صلاح.

المصدر : الجزيرة