الاحتلال يحوّل مسؤولا مقدسيا للحبس المنزلي

اعتقل عبد القادر على خلفية فعاليات لحركة فتح في القدس (الجزيرة)
اعتقل عبد القادر على خلفية فعاليات لحركة فتح في القدس (الجزيرة)

أفاد نادي الأسير الفلسطيني بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي حوّلت مسؤول ملف القدس في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) حاتم عبد القادر إلى الحبس المنزلي حتى 27 من الشهر الجاري.

وذلك بعد الإفراج عنه من معتقل "المسكوبية" بكفالة مالية. كما تم تحويل المواطن مصطفى عرفات للحبس المنزلي.

وكانت سلطات الاحتلال قد شنّت حملة اعتقالات واسعة في القدس يوم أمس الثلاثاء طالت (17) مواطنا، من بينهم المعتقلان عبد القادر وعرفات؛ وخمسة من كوادر الحركة، إضافة إلى عدد من المقدسيين. فيما أفرجت عن غالبية الباقين.

وجاءت الاعتقالات على خلفية اتهامات وجهتها سلطات الاحتلال للمعتقلين بتنظيم فعاليات خاصة بالحركة والسلطة الفلسطينية داخل مدينة القدس، وتم تحويل جميع المعتقلين إلى مراكز التحقيق التابعة لشرطة الاحتلال في المدينة.

ونددت حركة فتح باعتقال كوادرها في مدينة القدس، وقالت إن الاعتقالات استهدفت مجموعة من العاملين في مركز الإحصاء المركزي الفلسطيني، ومن قدم لهم المساعدة، معتبرة أن الاعتقالات تأتي في سياق حملة إسرائيلية قمعية تستهدف الحركة وكوادرها.

المصدر : الجزيرة