باب الخليل.. بوابة الغزاة للقدس

باب الخليل أحد الأبواب التاريخية لمدينة القدس، ويقع في الحائط الغربي لبلدتها القديمة، وله عدة أسماء منها: باب يافا، باب بيت لحم، باب المحراب.

بنيت أساسات الباب في العهد الروماني واستخدمه الصليبيون مدخلا للحجاج المسيحيين والسياح إلى مدينة القدس.

أما الباب بشكله الحالي فبناه العثمانيون الذين هدموا عام 1898 جزءا من سور القدس الملاصق للباب لتوسيعه.

وفي عام 1917 اقتحم منه البريطانيون القدس، كما شهد عام 1920 أول اصطدام دموي بين الفلسطينيين واليهود.

في عام 1922 هدم البريطانيون بعض العقارات القريبة، ثم شهد الباب عام 1948 (النكبة) أعنف المعارك بين الاحتلال والجيش الأردني، وتم لاحقا عند إكمال احتلال القدس عام 1967 اقتحام البلدة القديمة من خلاله.

وفي تسعينيات القرن الماضي بدأ الاحتلال شق شارع جديد قرب الباب، وكشفت حفريات الاحتلال أسفل الباب عن آثار بيزنطية.

ثم في عام 2007 أنشأ الاحتلال سوقا حديثة قرب باب الخليل، وحاليا هو الباب الرئيسي الذي يستخدمه السياح والمستوطنون لدخول القدس.

المصدر : الجزيرة