بيت حنينا بين فكي الاستيطان والجدار

تقع بلدة بيت حنينا بين بلدتي شعفاط والرام شمال مدينة القدس وتبعد عنها ثمانية كيلومترات، وتعد أكبر بلدة في القدس من حيث المساحة، ويعود تاريخها إلى الحقبة الكنعانية.

قسم الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت حنينا بفعل الجدار العازل والشوارع الالتفافية والمستوطنات إلى بلدتين منفصلتين، هما بيت حنينا القديمة وتتبع الضفة الغربية، وبيت حنينا الجديدة وتتبع أراضي القدس المحتلة.

ويعتبر حي الخربة -أو ما يطلق عليه الاحتلال "سديروت موشيه ديان"- آخر الأحياء المتبقية من الأراضي التي صادرها الاحتلال لبناء مستوطنة "بسغات زئيف"، وهو يقع داخل المستوطنة، وكان يضم معالم وقبورا تاريخية وآثارا إسلامية قام الاحتلال بإزالتها.

المصدر : الجزيرة