عـاجـل: رئيس اللجنة القضائية في مجلس النواب الأميركي: يجب أن نحاسب الرئيس ترامب وأي رئيس إذا أخل بواجباته

معصرة زيتون وحيدة في القدس

يعشق المقدسيون أشجار الزيتون ويهتمون بما تبقى منها أكثر من أنفسهم، فهم يستظلون بها ويأكلون منها الزيت والزيتون، حسبما تقول الحاجة أم رائد زحايكة وهي تداعب أغصان الزيتون في موسم القطاف بحثا عن حباته.

ويوجد في القدس المحتلة معصرة واحدة للزيتون تقع ببلدة صور باهر جنوبي القدس، وأنشئت قبل تسعة أعوام بعد أن عزل جدار الاحتلال المدينة عن محيطها وباقي المدن الفلسطينية.

يقول داود الجبور -أحد العاملين في معصرة صور باهر- إن المقدسيين باتوا يواجهون المعاناة في التنقل من القدس إلى الضفة لعصر زيتونهم، فهم يحتاجون إلى ساعات طويلة ذهابا وإيابا، وقد يمنعون من إدخال الزيت أثناء العودة، فكان قرار إنشاء معصرة صور باهر.

ويلفت الجبور إلى أن المسنين أكثر اهتماما بالزيتون ويحرصون على الحضور بأنفسهم إلى المعصرة ومتابعة مراحل العصر حتى استلام الزيت.

المصدر : الجزيرة