"رواد بيت المقدس" يعقدون الملتقى التاسع بإسطنبول

ملتقى هذا العام امتداد لهبة المسجد الأقصى كما يقول المنظمون (الجزيرة)
ملتقى هذا العام امتداد لهبة المسجد الأقصى كما يقول المنظمون (الجزيرة)

خليل مبروك-إسطنبول

انطلقت صباح اليوم الجمعة أعمال النسخة التاسعة من ملتقى "رواد بيت المقدس"، الذي ينظمه الائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين على مدار يومين في مدينة إسطنبول تحت عنوان "شعب صامد وأمة معطاءة".

وقال منظمو الملتقى للجزيرة نت إن انعقاده يعد امتدادا للهبة الفلسطينية للدفاع عن المسجد الأقصى، واستثمارا لحراك شعوب الأمة وانتفاضتها من أجل القدس وفلسطين، لا سيما وأنه يتزامن مع الذكرى المئوية لوعد بلفور ومع مرور خمسين عاما على احتلال المسجد الأقصى.

ويشارك في الملتقى أكثر من سبعمئة شخص من نحو خمسين دولة، بينهم المراقب العام للإخوان المسلمين في الأردن همام سعيد، وعبد الفتاح مورو نائب رئيس حركة النهضة التونسية، والأمين العام لاتحاد علماء أفريقيا سعيد بابا سيلا، والداعية الكويتي محمد العوضي، والشيخ سلمان الندوي من الهند.

وأبرزت الكلمات الافتتاحية دور المجتمعات العربية والمسلمة والناشطين في كافة البلدان في دعم القدس، وثمّنت جهود التصدي للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، مع الإشارة إلى الموقف الأخير لرئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم في البرلمان الدولي.

وأشاد المتحدثون بجهود الهيئات المناصرة للقضية الفلسطينية التي "نجحت في قطع الطريق أمام عقد مؤتمر إسرائيل وأفريقيا" الذي كان من المزمع إقامته في عاصمة توغو خلال أكتوبر/تشرين الأول الجاري، قبل أن يُعلن تأجيله إلى أجل غير مسمى.

زوايا للفن والتراث الفلسطيني أقيمت على هامش الملتقى (الجزيرة)

عروض تراثية
وتخلل فقرة الافتتاح عروض فنية فلسطينية وعروض فيديو، في وقت أقيمت على هامش الملتقى زوايا للعروض التراثية والإنتاجات الفنية المرتبطة بثقافة الشعب الفلسطيني وتراثه.

ونظمت في اليوم الأول من الملتقى جلسات حوارية تناولت مستجدات القضية الفلسطينية، ومقومات التحرير ومتطلباته، وواقع التطبيع مع إسرائيل ومخاطره.

ويناقش المشاركون أيضا دور الأمة في نصرة الشعب الفلسطيني، والمشاريع الموجهة لدعم قضية القدس إغاثيا وتنمويا، وفرص إقامة شراكات بين المؤسسات الدولية والنشطاء المقدسيين.

ويتخلل الملتقى العديد من الفعاليات والأنشطة من بينها لقاءات وورش عمل وندوات تبحث في تأطير جهود المشاركين ونظم أدوات العمل التي يملكونها في خلق آليات تخدم واقع القدس وتسهم في الحفاظ على هويتها العربية والإسلامية.

صور الأسرى الفلسطينيين حاضرة في الملتقى (الجزيرة)

وكانت أعمال ملتقى "رائدات بيت المقدس" النسوي الرابع قد استبقت فعاليات الرواد بعقد اجتماع الهيئة المركزية والعامة ومؤتمر المرأة والحفل الخيري أمس الخميس.

وأقرت الهيئة العامة للائتلاف العام لنصرة القدس وفلسطين في اجتماع عقدته على هامش الملتقى قرارات الهيئة المركزية للائتلاف بانتخاب همام سعيد رئيسا جديدا للائتلاف خلفا لعبد الرحمن البر، وانتخاب محمد العدلوني أمينا عاما خلفا لمنير سعيد.

المصدر : الجزيرة