الاحتلال يوسع مشاريعه الاستيطانية بالقدس

مستوطنة جيلو الواقعة جنوب غربي القدس المحتلة (غيتي)
مستوطنة جيلو الواقعة جنوب غربي القدس المحتلة (غيتي)

قال تقرير نشرته مؤسسة القدس الدولية إن أذرع الاحتلال المختلفة تعمل على تعزيز الاستيطان وزيادة الوحدات الاستيطانية في القدس والضفة الغربية، موضحة أن الاحتلال أقرّ منذ بداية عام 2017 بناء وتنفيذ آلاف الوحدات الاستيطانيّة في مختلف المناطق.

وسبق أن صرح إيلي دهان نائب وزير الأمن في حكومة الاحتلال أن الوحدات الاستيطانية -التي تمت المصادقة عليها منذ بداية 2017- أكثر عددا من الوحدات المقامة خلال عشر سنوات كاملة.

وجاء هذا التصريح في إطار التعليق على تأجيل اجتماع "مجلس التنظيم الأعلى" الذي سيصادق على آلاف الوحدات الاستيطانية الجديدة، حيث سيعقد المجلس اجتماعه بعد نهاية إجازة الأعياد اليهودية.

وكشفت أسبوعية "يورشاليم" العبرية أن المخطط الهيكلي الجديد لمستوطنة جيلو الواقعة جنوب غربي القدس يتضمن بناء ثلاثة آلاف وحدة سكنية بأطراف المستوطنة، على السفوح الجنوبية الشرقية منها، على مساحة 265 دونما.

البنى التحتية
وفي سياق متصل بالاستيطان وتطوير بنيته التحتية، ذكرت صحف عبرية أن اللجان "المحلية واللوائية للتنظيم والبناء" التابعة للاحتلال صادقت على مخطط لإطالة مسار القطار الخفيف لنصف كيلومتر بمستوطنة "النبي يعقوب" شرقي القدس.

وتساهم هذه المشاريع الاستيطانية -التي تتوزع بين المصادقة على الوحدات الجديدة ومشاريع تحسين البنية التحتية للمستوطنات- في رفع الكتلة الاستيطانية في المناطق المحتلة.

ونقلت مؤسسة القدس عن تقرير لحركة "السلام الآن" الإسرائيليّة نشر الأسبوع الماضي أن أكثر من 172 ألف مستوطن يقطن خارج الكتل الاستيطانية الكبيرة في القدس والضفة المحتلة.

وطبقا للتقرير انتقل نحو 6500 مستوطن للعيش خارج هذه الكتل خلال عام 2016، في حين بنيت نحو عشرة آلاف وحدة استيطانية خارج الكتل الاستيطانية.

وأشارت "السلام الآن" إلى أن الزيادة السكانية بعدد المستوطنين خلال 2016 سجلت 3.5%، في حين بلغت 2% في إسرائيل، وهي أرقام تعكس حجم الاهتمام الإسرائيلي بالاستيطان، وضرب الاحتلال لأي اعتبارات دولية وإقليمية في سبيل انتصاره بمعركة السكان في القدس والضفة.

المصدر : الجزيرة