في القدس.. سعيد صيام أجبر على هدم منزله بنفسه

يعيش المقدسي سعيد صيام حياة صعبة في منزل قديم، فقرر وأحد أشقائه بناء بيت على قطعة أرض يملكونها في حي وادي حلوة ببلدة سلوان في القدس، لكن الاحتلال سارع إلى إخطارهما بالهدم.

يقول سعيد صيام إنه تعب من كثرة مراجعة المستشفيات وعلاج ابنة له بسبب الظروف غير الصحية لمنزله الحالي، وكان يأمل بحياة أفضل في منزل جديد، لكن قرار الهدم بحجة عدم الترخيص كان جاهزا.

وأوضح صيام أنه حاول تأجيل الهدم بواسطة المحامين، لكنه في النهاية وجد نفسه مضطرا إلى هدم المنزل بنفسه كما بناه تجنبا لأي تكاليف قد تفرضها عليه سلطات الاحتلال عند قيامها بالهدم.

وتفرض سلطات الاحتلال شروطا مجحفة على المقدسيين تحول دون تمكنهم من الحصول على تراخيص البناء، وفي حالات الموافقة وهي نادرة لا يستطيع أغلب المقدسيين دفع التكاليف.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

منذ بنائه عام 2002، تسلمت عائلة فراح ثلاثة قرارات إزالة بيتهم في حي العقبة كان آخرها قبل شهر، حيث ينتظر المقدسي نعيم وزوجته سناء والأبناء جرافات الاحتلال لتنفيذ عملية الهدم.

فيديو يستعرض أحوال البلدة القديمة من القدس المحتلة والمنازل التي تم الاستيلاء عليها وحارة المغاربة التي تم هدمها لتهويد البلدة القديمة، وكيف يتم تغيير معالم البلدة العربية والإسلامية.

ودعت مدينة القدس المحتلة عاما قاسيا أثقلته انتهاكات الاحتلال لأغلب حقوق ساكنيها وعلى رأسها الحق في الحرية والسكن والتعليم، إذ واصلت الإعدامات الميدانية وسياسة هدم المنازل والمنشآت المدنية واعتقال المقدسيين.

سجل عام 2016 استشهاد 24 فلسطينيا بالقدس برصاص الاحتلال الإسرائيلي، واعتقال 2029 آخرين. كما شهد هدم 188 منزلا و121 منشأة تجارية. وتعرض المسجد الأقصى لمئة اعتداء واقتحمه 14806 مستوطنين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة