97 غربيا يُسْلِمون أمام خطيب الأقصى في عامين

صبري أكد أن هيئة العلماء والدعاة هي الوحيدة المخولة بإعطاء شهادات اعتناق الإسلام (الجزيرة نت)
صبري أكد أن هيئة العلماء والدعاة هي الوحيدة المخولة بإعطاء شهادات اعتناق الإسلام (الجزيرة نت)
قال خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري إن 97 شخصا أعلنوا إسلامهم أمامه خلال العامين الماضيين.

وأضاف في بيان مكتوب أن المسلمين الجدد من 17 دولة غربية وأعلنوا إسلامهم "بإرادتهم واختيارهم، ونطقوا بالشهادتين (أشهد ألا إله إلا الله، وأشهد أن محمدا رسول الله)".

وأوضح خطيب المسجد الشريف أن العديد ممن اعتنقوا الإسلام يحملون جنسيات "الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وفنلندا وغيرها من الدول".

وأضاف الشيخ صبري -الذي يشغل أيضا منصب رئيس هيئة العلماء والدعاة- أن "الدين الإسلامي هو دين العدالة والتسامح، وهو دين شامل لجميع الرسالات السماوية السابقة، وأن المسلم يؤمن بنبوة جميع الأنبياء والمرسلين دون استثناء".

وأشار إلى أن الذين يدخلون الإسلام يكونون مختارين بإرادتهم "لأن الله عزّ وجل يقول: لا إكراه في الدين" لافتا إلى أن "مكتب الأمانة العامة لهيئة العلماء والدعاة" في مدينة القدس يستقبل من يرغب في اعتناق الإسلام، وهي الجهة الوحيدة في مدينة القدس التي تصدر شهادة من هذا النوع.

ويزور مئات آلاف السياح من مختلف أنحاء العالم سنويا مدينة القدس الشرقية المحتلة.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تشرف دائرة التعليم الشرعي على حلقات العلم ودور القرآن والحديث داخل المسجد الأقصى وخارجه، ويستفيد منها أكثر من ألف طالب وطالبة من كافة الأعمار، ويطغى عليها القطاع النسوي.

تفيد معطيات دائرة الأوقاف بأن عام 2016 سجل أرقاما قياسية في اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى مقارنة بالأعوام السابقة. ونددت الحكومة الأردنية بتصاعد اقتحامات المستوطنين للمسجد.

سجل عام 2016 استشهاد 24 فلسطينيا بالقدس برصاص الاحتلال الإسرائيلي، واعتقال 2029 آخرين. كما شهد هدم 188 منزلا و121 منشأة تجارية. وتعرض المسجد الأقصى لمئة اعتداء واقتحمه 14806 مستوطنين.

المزيد من ديني
الأكثر قراءة