الهيئة الإسلامية تحذر من نقل السفارة الأميركية للقدس

الشيخ صبري: أميركا أعلنت الحرب على أهل فلسطين الأصليين والعرب والمسلمين (الجزيرة-أرشيف)
الشيخ صبري: أميركا أعلنت الحرب على أهل فلسطين الأصليين والعرب والمسلمين (الجزيرة-أرشيف)

 

هبة أصلان-القدس 

حذرت الهيئة الإسلامية العليا في القدس من عواقب قرار الولايات المتحدة نقل سفارتها إلى القدس، مستنكرة سياسة واشنطن المتحيزة لـ إسرائيل، ومعتبرة القرار بمثابة إعلان حرب على أهل فلسطين الأصليين وعلى العرب والمسلمين. 

وجاء في بيان للهيئة حصلت الجزيرة نت على نسخة منه، أن نقل السفارة الأميركية للقدس يعني اعتراف الولايات المتحدة رسميا بأن القدس عاصمة للدولة اليهودية، وهي بهذا القرار توقع نفسها في تناقض واضح في المواقف. 

وفي بيانها في ظل حديث عن استعدادات لنقل السفارة تنفيذا لوعد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب، تساءلت الهيئة: كيف لأميركا أن تبت في موضوع نقل السفارة وهي التي رعت المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وترتب على ذلك تأجيل البحث في موضوع القدس حتى المرحلة النهائية للمفاوضات؟ 

واعتبرت الهيئة -في بيانها الموقع باسم رئيسها الشيخ عكرمة صبري- القرار "مناقضا للموقف الدولي الذي يعتبر القدس مدينة محتلة" مؤكدة أن القرار بمثابة إعلان تحيز أميركي كامل إلى إسرائيل "وهذا يفقد سياستها الخارجية مصداقيتها". 

وجاء في البيان أن نقل السفارة يعني شطب حقوق المسلمين والمسيحيين بالمدينة المقدسة فـ "اليهود هم الأقلية في العالم، فكيف يبسطون سيادتهم على المدينة المقدسة، المسلمون حكموا هذه البلاد ". وأضافت الهيئة الإسلامية: لا تنازل عن هذا القرار الرباني، فالقدس مسرى النبي محمد صلى الله عليه وسلم ومعراجه إلى السموات العلا، وموطن السيد المسيح عليه السلام. 

وازداد الأيام الأخيرة تداول وسائل الإعلام الإسرائيلية لاقتراب نقل سفارة واشنطن من تل أبيب إلى القدس، مع بدء العد التنازلي لدخول ترمب البيت الأبيض الشهر الحالي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الجمعة الإدارة الأميركية بتنفيذ قرار مجلس الأمن الذي يدين الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي المحتلة، وقال إن الحديث عن نقل السفارة الأميركية للقدس كلام عدواني.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة