وجدان الفاخور.. مقدسية تتحدى الإعاقة والاحتلال

تعرضت المقدسية وجدان الفاخوري لحادث قبل بضع سنوات تسبب في إعاقتها حركيا، لم تستسلم الفاخوري للإعاقة، بل جعلت منها ناشطة تكافح للحصول على حقوقها وحقوق المعاقين في مدينة القدس.

تعاني وجدان صعوبة في التحرك داخل أزقة البلدة القديمة التي تقطن بها، خاصة أنها مليئة بالأدراج وغير ملائمة لها ولغيرها من المعاقين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تأسست جمعية المكفوفين بالقدس عام 1932، وكان مقرّها بداية "باب الخليل" غرب القدس، على يد مجموعة من المكفوفين الذين فكروا في إيجاد عمل شريف للمكفوفين يضمن لهم حياة كريمة.

يقول مدير مركز القدس للتنمية والحقوق الاقتصادية والاجتماعية زياد حموري إن المؤسسة الإسرائيلية تتصدى لدور الجمعيات والفعاليات الخيرية، محاولة إعاقة مشاريعها ودورها في إسناد ودعم المقدسيين اجتماعيا واقتصاديا وحقوقيا.

"سمبوسك الدار" مشروع للمأكولات البيتية، وهو أحد المشاريع الصغيرة التي ازداد عددها ونشاطها في مدينة القدس على أيدي السيدات المقدسيات اللواتي رغبن بممارسة هواية عشقنها أو لتحسين دخلهن.

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة