ماذا أقام الاحتلال في مقبرة مأمن الله بالقدس؟

شرع الاحتلال الإسرائيلي في استهداف مقبرة مأمن الله التاريخية بالقدس المحتلة منذ النكبة عام 1948 فأقام منشآت عامة، بينها مقاهٍ وحدائق ومواقف سيارات وفنادق.

في التقرير التالي من إعداد الزميل إلياس كرام في وقت سابق نتعرف على أبرر مشاريع الاحتلال على أراضي المقبرة بعد أن صادر قرابة 180 دونما من أراضيها المقدرة بنحو مئتي دونم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تضم مقبرة مأمن الله قبور بعض الصحابة، وظلت على مدى التاريخ معلما إسلاميا في القدس المحتلة؛ أما اليوم فإن أنياب الاحتلال تقضمها من كل طرف، وأقامت عليها مقهى وحمامات.

شرعت سلطات الاحتلال بخطوات متسارعة بتدمير “مأمن الله” إحدى أبرز المقابر التاريخية بالقدس الغربية، بهدف استكمال طمس معالمها الإسلامية نهائيا بمشاريع بناء جديدة.

تستعد أذرع الاحتلال المختلفة لإطلاق مهرجان للخمور فوق مقبرة مأمن الله الإسلامية بالقدس المحتلة والذي ينطلق اليوم ويستمر حتى يوم غد. في حين نددت شخصيات وهيئات فلسطينية ومقدسية بإقامته.

المزيد من تاريخي
الأكثر قراءة