الفتاة آية أبو ناب مبعدة عن المسجد الأقصى

تحاول الفتاة المقدسية آية أبو ناب (17 عاما) دخول المسجد الأقصى، لكن جنود الاحتلال يرفضون السماح لها بتجاوز نقطة عسكرية على أبواب المسجد.
تقول الفتاة للجزيرة في وثائقي سابق بعنوان "المنتفضون الجدد" إنها وضعت على قائمة الممنوعين من دخول المسجد دون مبرر، لكنها تبدي استعدادها للتضحية بكل شيء من أجل الدخول إلى المسجد الأقصى والصلاة فيه.
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تروي المقدسية زينات عويضة (أم إيهاب الجلاد) قصتها مع الإبعاد عن المسجد الأقصى، وملاحقتها على أبوابه من قبل شرطة الاحتلال ثم اعتقالها وتعذيبها، لكنها تصر على الدفاع عن حقها.

استعرض تقرير مؤسسة القدس الدولية أحوال القدس في عام 2015، من إجراءات التهويد والإبعاد والاعتقال وهدم المنازل، إلى تغيير الواقع الديمغرافي في المدينة وخصوصا في البلدة القديمة.

المزيد من ديني
الأكثر قراءة