ماذا يقول والدا الشهيد أبو خضير في ذكرى حرقه؟

"أشعر بضيق شديد هذه الأيام.. حيث ذكرى خطف ابني وحرقه"، تقول الوالدة سهى، بينما يقول الوالد حسين "لم أكن أتحمل سماع رواية قاتليه في المحكمة عن كيفية حرقه".

والدا الشهيد الطفل محمد أبو خضير الذي خطفه مستوطنون وأحرقوه في القدس في مثل هذا اليوم قبل عامين يبوحان ببعض ما يختلج صدريهما، وذكريات الابن المرح وانعكاسات غيابه عن المنزل.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

لو كان قتلة أبو خضير فلسطينيين قتلوا إسرائيليا لكانت الأحكام القضائية ضدهم مختلفة تماما، ففي الضفة الغربية هناك قانون يُطبق على المستوطنين غير القانونيين وقانون آخر يُطبق على الفلسطينيين.

قضت محكمة في القدس بالسجن المؤبد على مستوطن قاصر وبالسجن 21 عاما على مستوطن قاصر آخر من أصل ثلاثة مستوطنين خطفوا وقتلوا الطفل محمد أبو خضير حرقا منتصف 2014.

نشرت الشرطة الإسرائيلية مقطعا مصورا يظهر فيه المستوطن يوسف بن دافيد وهو يعيد تمثيل جريمة قتله الطفل الشهيد محمد أبو خضير. وأثار بث المقطع مشاعر عائلة الشهيد.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة