"عبرنة الشوارع" جزء من نهج الاحتلال لتهويد القدس

تسعى بلدية الاحتلال في القدس المحتلة منذ نحو عام لتسمية الشوارع في البلدة القديمة وشرقي القدس عمومًا، بأسماء عبرية ذات دلالات توراتية، في خطوة لتهويد المدينة وفرض الطابع اليهودي عليها عنوة.

ومن بين الأسماء التي صادقت بلدية الاحتلال عليها تسمية "جبل الزيتون" بـ"هار همشحاة" وهو الاسم التوراتي للجبل الذي يعد أعلى جبال القدس، وهو مطلّ على المسجد الأقصى المبارك.

وتعدّ هذه الخطوة جزءًا من مسلسل بلدية الاحتلال ورئيسها نير بركات لتهويد المدينة وتغيير معالمها العربية الفلسطينية من خلال عبرنة أسماء الشوارع، وتغيير ملامح السور، بالإضافة إلى نقش عبارات يهودية في بيوت بالبلدة القديمة استولى عليها المستوطنون.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

نشرت صحيفة إسرائيلية تحقيقا استقصائيا مفصلا عن الحفريات التي يجريها الاحتلال الإسرائيلي أسفل القدس والمسجد الأقصى ضمن مخطط أطلق عليه "القدس السفلى" يتضمن تهويد الأماكن والمباني الموجودة تحت الأرض.

أصدرت جمعية "عير عميم" الإسرائيلية، المتخصصة بقضايا القدس، تقريرا حول السيطرة الإسرائيلية على مباني القدس الفلسطينية، وقدمت فيه إحصائيات عن البناء الاستيطاني فيها، واتساع رقعة التهويد للمرافق العربية.

استعرض تقرير مؤسسة القدس الدولية أحوال القدس في عام 2015، من إجراءات التهويد والإبعاد والاعتقال وهدم المنازل، إلى تغيير الواقع الديمغرافي في المدينة وخصوصا في البلدة القديمة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة