المقدسي نظمي أبو صبيح.. ستون عاما مع القطايف

يعمل المقدسي نظمي أبو صبيح منذ نحو ستين عاما في إعداد القطايف وتجهيزها في محله الكائن في البلدة القديمة من القدس، ولا يزال يعد القطايف وبعض الحلوى بيديه ويحافظ على زبائنه.

وخلال شهر رمضان المبارك يتبارى الأبناء لمساعدة والدهم، خاصة مع الحركة النشطة التي تشهدها أسواق المدينة نتيجة زيادة القادمين للصلاة في المسجد الأقصى.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يصرّ آخر صانع نحاس مقدسي على التمسك بمهنته رغم أنها غير مجدية ماديا. وبينما يعيد إصلاح فانوس نحاسي قديم، يقول محمد عبد الجواد، إنه يحرص على التواجد في محله.

حسب منسق لجنة النظام في صحن قبة الصخرة رضوان عمرو فقد بدأت فكرة لجان النظام التطوعية وتأمين حركة الوافدين بشكل تطوعي منذ عام 2007 وتواصل عملها حتى اليوم.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة