البؤر الاستيطانية خلايا سرطانية بالقدس


يتحدث الباحث في الاستيطان هايل صندوقة عن إنشاء البؤر الاستيطانية، وهي واحدة من أبرز الوسائل التي تستخدمها سلطات الاحتلال الإسرائيلي من أجل تهويد الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وفي مدينة القدس المحتلة.

ويوضح الباحث المقدسي أنه منذ احتلال شرقي القدس عام 1967، عمل الاحتلال على تنفيذ الاستيطان فيها بطريقتين، الأولى بإقامة وتوسيع مستوطنات كاملة وإلحاقها ببلدية القدس، أما الطريقة الثانية فهي إقامة بؤر استيطانية وأحياء يهودية داخل الأحياء العربية، ومحاولة تثبيتها.

وأوضح صندوقة أن العائلات اليهودية التي سكنت القدس لم تكن بحاجة للسكن، بل إن وجودها في القدس كان إجراء وظيفيا من أجل إثبات وتعزيز وجودها في البلدة القديمة.

المصدر : الجزيرة