الحكم بالسجن 16 عاما على أسيرة مقدسية

شروق دويات اتهمت بمحاولة تنفيذ عملية طعن في القدس قبل أكثر من عام (الجزيرة نت)
شروق دويات اتهمت بمحاولة تنفيذ عملية طعن في القدس قبل أكثر من عام (الجزيرة نت)
هبة أصلان-القدس

أصدرت محكمة الاحتلال المركزية في مدينة القدس صباح اليوم حكما بالسجن 16 عاما وغرامة مالية باهظة بحق فتاة مقدسية بتهمة محاولتها تنفيذ عملية طعن في مستوطن بالقدس.

وصدر الحكم اليوم بحق الأسيرة المصابة شروق إبراهيم دويات (16 عاما) بحضور المستوطن، مدعي محاولة الطعن، وعائلته التي أبدت فرحة بقرار المحكمة، في حين وصفت عائلة الأسيرة المصابة الحكم بالظالم.

وإضافة إلى السجن، حكمت المحكمة على الأسيرة بغرامة قيمتها 80 ألف شيكل (نحو 21 ألف دولار أميركي). وقالت والدة شروق تعقيبا على الحكم "ضُربت ابنتي وحاولوا إعدامها واليوم يحكمون عليها هذا الحكم العالي، ستخرج ابنتي إن شاء الله، حسبي الله ونعم الوكيل".

وكانت الأسيرة دويات، وهي من بلدة صور باهر جنوبي شرقي القدس، اعتقلت بعد إصابتها في أكتوبر/تشرين الأول 2015 بعدة عيارات نارية أطلقها عليها مستوطن بعد أن نزع عنها حجابها أثناء مرورها في البلدة القديمة من المدينة المحتلة.

وفي بيان لها، وصفت لجنة أهالي الأسرى المقدسيين الحكم على الأسيرة دويات بالجائر، وقال مدير اللجنة أمجد أبو عصب "هذا الحكم الجائر يأتي ضمن سياسة الردع التي يمارسها الاحتلال في المدينة من خلال الأحكام العالية وحملات الاعتقالات المستمرة. يريد الاحتلال من الحكم على شروق أن تكون عبرة لغيرها".

وتقبع شروق الآن في سجن الشارون بعد تنقلها بين سجون إسرائيلية عديدة، وكانت قد خضعت قبل ذلك لعمليات جراحية متعددة في مستشفى هداسا عين كارم، حيث تم سحب أحد الشرايين من رجلها ووضعه في كتفها، كما أخذ جلد من رجلها ووضع في منطقة الرقبة.

وكانت الأسيرة المصابة دويات قد التحقت قبل شهرين من إصابتها واعتقالها بجامعة بيت لحم لتدرس التاريخ والجغرافيا.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: