انطلاق احتفالات الميلاد بالتقويم الغربي في القدس

أطلقت احتفالات الميلاد في القدس من داخل بطريركية اللاتين في باب الخليل (الجزيرة نت)
أطلقت احتفالات الميلاد في القدس من داخل بطريركية اللاتين في باب الخليل (الجزيرة نت)
أسيل جندي-القدس
 
انطلقت في القدس المحتلة اليوم الاحتفالات بعيد الميلاد للطوائف المسيحية التي تسير حسب التقوي الغربي، وسينطلق موكب البطاركة نحو بيت لحم لإحياء قداس منتصف الليل.

وبدأت الاحتفالات التي أطلقت من داخل بطريركية اللاتين في باب الخليل بالقدس المحتلة، باستقبال رجال الدين المسيحيين من مدينة القدس داخل البطريركية، وإطلاق رسالة الميلاد من هناك وسط أجواء احتفالية ودعوات ليحل السلام على الأراضي المقدسة وعلى العالم، وبالتحديد دول الشرق الأوسط التي تعاني من القتل والحروب.

وشارك عدد من الأطفال داخل قاعة البطريركية بأداء الأغاني الخاصة بعيد الميلاد المجيد، قبل أن يتم تبادل التهاني وخروج موكب البطاركة نحو مدينة بيت لحم، حيث تتم هناك الاحتفالات المركزية.

ويقيم قداس منتصف الليل هذا العام في كنيسة المهد، رئيس الأساقفة المدبر الرسولي بيير باتيستا بيتسابالا، بحضور الرئيس الفلسطيني وعدد من الشخصيات الرسمية الفلسطينية.

يذكر أن عدد المسيحيين في القدس يصل إلى نحو 15 ألفا، نحو ستة آلاف منهم يعيشون في البلدة القديمة بالقدس وستة آلاف آخرون خارج الأسوار، بينما يعيش ثلاثة آلاف منهم خارج الجدار العازل.

ونقلت صفحة القدس -في بث مباشر عبر صفحتها على فيسبوك- الأجواء الاحتفالية في المدينة المقدسة، وانطلاق موكب البطاركة نحو بيت لحم في تغطية مباشرة من داخل بطريركية اللاتين في المدينة.

المصدر : الجزيرة