غربي القدس.. تنازل عنه العرب والسلطة

اعترف العرب وحتى السلطة الفلسطينية بالشطر الغربي للقدس المحتل عام 1948 جزءا من إسرائيل، وحين يتجول الفلسطيني في القدس الغربية يدرك أن النكبة ألمت بمجتمع به كل شروط الدولة والحداثة المجتمعية.

احتل الغرباء بيوتا جميلة ما زالت على حالها، ومن يسكنها اليوم لا يهمهم من بناها، واللوحات المثبتة عليها تثبت أصولها.  

تجدون ضمن حلقة "صراع الوجود" في الجزء الثالث من وثائقي الجزيرة "القدس وحدها تقاوم" مزيدا من التفاصيل عن القدس وأحوالها.

المصدر : الجزيرة