دائرة الأوقاف تحذر من تغيير الوضع الراهن بالأقصى

سلطات الاحتلال زادت هذا الأسبوع مدة اقتحامات المستوطنين للأقصى (الجزيرة نت)
سلطات الاحتلال زادت هذا الأسبوع مدة اقتحامات المستوطنين للأقصى (الجزيرة نت)
حذرت دائرة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بالقدس من عواقب زيادة مدة اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى وتغيير الوضع الراهن، واصفة قرار الاحتلال بالاعتداء الصارخ وتدخل في شؤون المسجد الأقصى.

وقالت الدائرة في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه "في الوقت الذي تحاول فيه دولة الاحتلال الإسرائيلي تمرير قانون منع الأذان والاستمرار في الحفريات والانتهاكات والاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى تقوم اليوم بزيادة وقت الاقتحامات وفرض سياسة الأمر الواقع".

وكانت قوات الاحتلال بدأت أمس الاثنين زيادة مدة الفترة الصباحية لاقتحامات المستوطنين ساعة إضافية، بعد أن أبلغت الأوقاف بقرارها هذا قبل نحو أسبوع.

ووصفت الأوقاف الخطوة بأنها انتهاك خطير "تغير الوضع الراهن التاريخي للمسجد الأقصى، وتحدث تغيرا تاريخيا لا يمكن السكوت عليه، ويشكل تطورا خطيرا" في سياسة الاحتلال اتجاه المسجد والمقدسات الإسلامية في القدس، ضاربة بعرض الحائط كل المعاهدات والاتفاقيات التي تمنع الاحتلال من التدخل في شؤون المسجد الأقصى.

وأكدت الأوقاف، التابعة للأردن، أن قيام الاحتلال بزيادة مدة دخول المتطرفين اليهود للمسجد الأقصى اعتداء فوق اعتداء صارخ على حرمة المسجد ووجود المصلين والمعتكفين فيه.

وأضافت أن الاحتلال يؤكد يوما بعد يوم أنه يتغير الوضع الراهن التاريخي للمسجد، مؤكدة وجوب أن تنصاع  سلطات الاحتلال للقانون الدولي وأن تأخذ بالحسبان أن المجتمع المقدسي والعالم الإسلامي أجمع والمسيحي لا يقبل هذا الاعتداء.

وشددت الأوقاف على أن "سياسة الأمر الواقع التي يفرضها الاحتلال على المسجد الأقصى ومدينة القدس" لا تعطيه شرعية ولا صلاحية للتأثير في حق المسلمين الوحيد في المسجد… ولا حق الوصاية الهاشمية".

وقال بيان دائرة الأوقاف إن فعل الاحتلال هذا "يجب ألا يمر مر الكرام" محذرة من "الاستمرار بمثل هذه الانتهاكات" ومعتبرة إياه "لعبا بالنار" وحملت الاحتلال المسؤولية عن أية أحداث قادمة نتيجة هذه الاستفزازات والتجاوزات "الخطيرة".

ودعت العالم العربي والإسلامي والشعب الفلسطيني بكافة أطيافه إلى "الوقوف بحزم أمام سياسة الاحتلال الخطيرة التي وصلت إلى حد لا يمكن السكوت عليه في الاعتداء ضد المسجد الأقصى المبارك الحرم الشريف".

وطالبت سلطات الاحتلال "بإلغاء كل الإجراءات غير المسؤولة وغير المبررة التي اتخذتها بحق المسجد الأقصى"، داعية في الوقت ذاته الشعب الفلسطيني إلى الالتفاف حول مسرى الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم (المسجد الأقصى) وشد الرحال إليه.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

زادت الشرطة الإسرائيلية اليوم الإثنين مدة اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى بمدينة القدس، إلى 45 دقيقة مقارنة بالأيام الأخرى، يأتي ذلك بعد نحو أسبوع من قرارها زيادة مدة الاقتحامات بساعة.

توقع رئيس أكاديمية الأقصى للوقف والتراث ناجح بكيرات أن تكون الأيام القادمة صعبة على مدينة القدس والمقدسيين، موضحا أن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو أوعز بتأمين اقتحامات المستوطنين للأقصى.

المزيد من ديني
الأكثر قراءة