مستشفيا المطّلع والمقاصد في القدس مهددان بالإغلاق

مستشفى أوغوستا فيكتوريا ويعرف بمستشفى المطلع، وهو أقدم المستشفيات الفلسطينية في القدس المحتلة، يعد اليوم العنوان الوحيد لتلقي العلاجات الإشعاعية المتقدمة لمرضى السرطان، لكن أزمة مالية خانقة تعصف بالمستشفى، والسبب عدم سداد السلطة الفلسطينية مستحقاتها المتراكمة عن تحويل عشرات آلاف المرضى سنويا من الضفة وغزة، وقد تجاوزت ثلاثين مليون دولار.

وغير بعيد عن مستشفى المطلع، يقع مستشفى المقاصد في جبل الزيتون، وهو أكبر المستشفيات الفلسطينية في القدس، ورغم سعي المستشفى الحثيث لاستيعاب عدد أكبر من المرضى الفلسطينيين للتقليل من تحويلهم إلى مستشفيات إسرائيلية، فإن مجمل ما دفعته السلطة الفلسطينية للمستشفى خلال العام لا يتعدى 10% من قيمة المستحقات.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ناشد الموظفون والعاملون في مستشفيي جمعية المقاصد الخيرية والمطلع بالقدس، الحكومة الفلسطينية ضرورة دفع المستحقات المالية المتراكمة عليها، التي تجاوزت قيمتها 240 مليون شيكل (نحو 63 مليون دولار).

27/11/2016

أجرى قسم جراحة قلب الأطفال بمستشفى المقاصد التابع لجمعية المقاصد الخيرية خلال العام 2015 قرابة 250 عملية جراحية دقيقة، ويتوقع أن يتجاوز عدد العمليات في العام الجاري 320 عملية.

16/7/2016
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة