الزلازل التي ضربت المسجد الأقصى

 
تعرضت مدينة القدس عبر التاريخ لزلازل عديدة، وفيها أصيب المسجد الأقصى بأضرار كبيرة، كان من بينها زلزال في القرن الثامن الميلادي حيث هدمت أروقة المسجد، وأعاد الخليفة العباسي المهدي بناء خمسة أروقة عام 779 م.

وضرب المدينة زلزال آخر في العهد الفاطمي فرُمم وأضيف له رواقان آخران فأصبح بسبعة أروقة كما هو اليوم.

وفي عام 1927 أصاب زلزال آخر القدس فأصيب المسجد الأقصى بأضرار كبيرة، وقام المجلس الإسلامي الأعلى بترميمه.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تُسمى كنيسة القيامة أيضا بكنيسة القبرِ المقدس، وتقعُ داخل أسوار البلدة القديمة في القدس، وأول من بناها كانت الملكة “هيلانة” وذلك عام 335 للميلاد.

مدينة القدس أشبه بمتحف مفتوح تركت كل الحضارات السابقة آثارها على تلالها وفي أوديتها، وهو ما يحاول الاحتلال طمسه وتزوير معالم المدينة وتهويد آثارها وأسمائها، من أجل تزييف هويتها.

المزيد من جغرافي ومناخي
الأكثر قراءة