آثار المماليك وأسواقهم في القدس

يعتبر الحكم المملوكي في فلسطين والقدس من أبهى مراحلها التاريخية، وتعاقب على الحكم خلالها ثلة من أشهر ملوكها العظام من مثل الظاهر بيبرس والسلطان قلاوون وغيرهما.

وشهدت فلسطين خلال حكم المماليك نهضة عمرانية وحركة ثقافية مزدهرة، تجلت في مشاريع ومؤسسات اجتماعية متنوعة، هدفها توفير المتطلبات اليومية وتحسين أوضاع الناس في المدينة.

للمزيد عن القدس وهويتها وتاريخها ومقاومتها، يمكنكم متابعة الجزء الثاني من برنامج الشاهد "القدس وحدها تقاوم/ جولة وتذكرة".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

من حلقات البرنامج الوثائقي "الشاهد" الذي يعده ويقدمه الزميل أحمد الشيخ، عرضت شاشة الجزيرة سلسلة من ثلاثة أجزاء بعنوان "القدس وحدها تقاوم" تحدث في أولها عن "صراع الهوية" بالمدينة المقدسة.

تأخذنا كاميرا برنامج "القدس وحدها تقاوم" في جولة تحت المسجد الأقصى، نتعرف خلالها على حجم الحفريات التي ينفذها الاحتلال، والمزاعم التي يسوقها عن وجود آثار لهيكل سليمان.

قرر المقدسي جميل هدمي أن يكسر جو الإحباط في القدس، فافتتح متجرا لبيع الورود وتنسيق الحدائق سماه قواوير، وهو الوعاء الذي يزرع فيه الورد، حيث يقوم ببيع الورود وتجهيزها للمناسبات.

المزيد من القدس
الأكثر قراءة