كيف تحولت الكلية الصلاحية بالقدس لكنيسة؟

أنشأ صلاح الدين الأيوبي الكلية الصلاحية في القدس، وكانت بمثابة جامعة تدرس علوم الدنيا والدين، وتخرج منها علماء أفذاذ قديما وحديثا، لكنها تحولت بفعل المصالح السياسية إلى كنيسة "سانتا آن".

وتقول الرواية التاريخية إن مقر الكلية هو مكان مولد مريم بنت عمران عليها السلام، ويوجد فيها سبيل يسمى باسمها، كما تقول الروايات إن المسيح عليه السلام عاش فيها وجرت على يديه معجزات هناك.

وفي القرن الـ19 للميلاد، قدم السلطان العثماني عبد المجيد الكلية هدية لـفرنسا، تقديرا للجهود التي قدمتها للعثمانيين في حروب القرم ضد روسيا القيصرية.

للمزيد عن القدس وهويتها وتاريخها ومقاومتها، يمكنكم متابعة الجزء الثاني من برنامج الشاهد "القدس وحدها تقاوم/ جولة وتذكرة".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

فيديو قصير يتضمن صورا نادرة لقلعة القدس في العهد العثماني وحكاية إعادة بنائها وإضافة مئذنة لها. أصبحت القلعة في عهد سليمان القانوني مقرا للجيش العثماني ومركزا لإدارة المدينة.

ما زالت الأوساط السياسية والإعلامية الإسرائيلية تعيش الصدمة من قرار منظمة اليونسكو الذي نفى صلة اليهود بالأماكن المقدسة بالقدس. وفضلا عن تصريحات الوزراء والمسؤولين الرسميين، فقد تواصلت المقالات والتحليلات.

على مدار سنوات طويلة ظل سوق الخواجات وجهة الفلسطينيين من داخل القدس وخارجها لشراء الأقمشة على اختلاف أنواعها، إذ لم تتوفر قديما الألبسة الجاهزة، وكان اعتماد الناس على الخيّاطين.

المزيد من القدس
الأكثر قراءة