تأكيد إسلامية الأقصى جزء من معركة باليونسكو

 

يأتي قرار منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) بتقويض الرواية الإسرائيلية حول الهيكل المزعوم أسفل المسجد الأقصى المبارك ضمن معركة يخوضها الفلسطينيون والعرب في أروقة المنظمات الدولية.

وبينما أثار القرار موجة استياء عارمة في تل أبيب دفعت رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى وصفه بأنه سخيف ويُفقد اليونسكو الشرعية، فإن الفلسطينيين بالقدس لا يريدون للقرار أن يبقى حبيسا في أدراج المنظمة الدولية.

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

رحبت أوساط فلسطينية بالقرار الذي تبنته منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) الخميس، والذي ينفي أي صلة لليهود بحائط البراق والمسجد الأقصى، ويدين انتهاكات الاحتلال فيه.

قررت إسرائيل اليوم الجمعة تعليق تعاونها مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو). ويأتي ذلك غداة اعتماد المجلس التنفيذي للمنظمة قرارا ينفي وجود ارتباط ديني لليهود بالمسجد الأقصى.

أدانت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا خلال اجتماع غير رسمي لمجلس الأمن الدولي الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وعدته عائقا يحول دون تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة