حماس تدعو لمسيرات غضب بعد مجزرة الاحتلال في مدرسة تؤوي نازحين

دانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الثلاثاء، مجزرة الاحتلال في مدرسة تؤوي نازحين بعبسان شرق خان يونس جنوبي قطاع غزة، وأدت إلى استشهاد 29 فلسطينيا على الأقل وجرح آخرين.

وقالت الحركة، في بيان، إن قصف المدرسة يعد إمعانا إسرائيليا بحرب الإبادة، وتأكيدا على مضي الاحتلال في جرائم القتل غير آبه بعواقب جرائمه، ولا بالقوانين والمعاهدات التي وُضعت لحماية المدنيين في الحروب.

ودعت حماس الشعوب العربية ومن سمتهم بشعوب العالم الحر إلى الحراك نصرة للشعب الفلسطيني، كما دعت أهالي الضفة الغربية إلى تفعيل كل أدوات الدعم للاشتباك مع إسرائيل.

ودعت الحركة لمسيرات غضب في كل مدن العالم لإدانة المجازر، وللمطالبة بوقف الحرب المستمرة على القطاع المحاصر.

وقبل ساعات، قصف الطيران الإسرائيلي بوابة مدرسة العودة التي تؤوي نازحين في خان يونس، كما استهدف خياما لعائلة أبو دقة قرب مدرسة المتنبئ بمنطقة عبسان الكبيرة شرقي خان يونس.

وأسفر القصف عن استشهاد 29 شخصا وإصابة 50 آخرين على الأقل، وفق وزارة الصحة في غزة.

ونشر ناشطون فلسطينيون مشاهد مروعة من المجزرة الإسرائيلية في بلدة عبسان الكبيرة تظهر نقل جثامين شهداء، تحول بعضها إلى أشلاء.

وارتفع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة إلى 38 ألفا و243 شهيدا، فضلا عن 88 ألفا و33 مصابا، جلهم من الأطفال والنساء منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول.

المصدر : الجزيرة