طبيب فلسطيني: شمال غزة يعيش "مجاعة سياسية" وأطفال الشمال في خطر

قال مسؤول ملف التغذية في مستشفى أصدقاء المريض الخيرية الدكتور سعيد صلاح إن سكان قطاع غزة جميعا يعانون سوء التغذية بدرجات متفاوتة، مؤكدا أن الوضع في الشمال كارثي لأن 700 ألف فلسطيني يعيشون "مجاعة سياسية".

وأضاف -خلال نافذة إنسانية بثتها الجزيرة- أن كل سكان القطاع وخصوصا سكان الشمال يعانون سوء التغذية بنسب مختلفة وأنهم فقدوا أوزانهم بنسب مختلفة بسبب عدم وجود المواد الغذائية الأساسية.

وأكد صلاح أن وسائل الإعلام تسلط الضوء على من يعيشون الرمق الأخير بينما المفروض هو منع الوصول إلى هذه المرحلة من الأساس، مشيرا إلى أن 70% من سكان الشمال -البالغ عددهم نحو 700 ألف إنسان- يعانون سوء التغذية البسيط وأن 20% يعانون سوء التغذية بينما 10% يعانون سوء التغذية الشديد وغالبيتهم من الأطفال.

وأوضح أن مستشفى أصدقاء المريض يستقبل ما يصل إلى 150 طفلا يوميا يعانون سوء التغذية، وقال إن هناك إقبالا شديدا من المواطنين على المستشفى الذي يضطر لتنويم هذه الحالات.

وقال الطبيب الفلسطيني إن آلاف الناس يطلبون المساعدة، بينما الأوضاع تحول دون إيجاد حلول لهم لأن المواد الأساسية غير متوافرة من الأساس باستثناء الطحين والملح، مؤكدا أن العالم مطالب بالتدخل لإنهاء هذا الوضع عبر قرار سياسي.

وارتفع عدد الأطفال الذين قضوا بسبب سوء التغذية خلال هذه الحرب إلى 41 طفلا بعد وفاة الطفل حكمت بدر البالغ من العمر 6 سنوات في حين يعاني 50 طفلا على الأقل المجاعة في شمال القطاع.

وتم تسجيل أعراض سوء التغذية لدى حوالي 200 طفل في القطاع، وفق مصادر طبية فلسطينية.

 

المصدر : الجزيرة