بحضور رئيس وزراء لبنان.. الجزيرة 360 تواصل عرض فيلم مشفى الشفاء

تواصل منصة الجزيرة 360 عرض فيلمها التوثيقي "مستشفى الشفاء.. جرائم مدفونة" في العديد من العواصم العربية والعالمية، وكان آخر تلك العروض في العاصمة اللبنانية بيروت، بحضور رئيس الحكومة اللبنانية المكلف نجيب ميقاتي.

ويوثق الفيلم عبر شهادات حصرية مع ناجين من عملية الاحتلال الإسرائيلي العسكرية التي نفذها بمجمع الشفاء الطبي في مدينة غزة، على مدار أسبوعين نهاية مارس/آذار الماضي، ما شهدوه من قتل وتعذيب وتجويع ثم اعتقال، وتصف تلك الشهادات شيئا من قسوة الجريمة.

ويقف الفيلم على حقيقة إجبار الاحتلال الطواقم الطبية والمواطنين على دفن الشهداء في قبور جماعية داخل ساحات المستشفى، قبل أن يعود بعد ذلك بنبش تلك القبور بالجرافات ودهس الجثث بداخلها، كما فعل مع الجثث المتناثرة في الطرقات.

وجرى توثيق 6 شهادات من ممرضين ومرافقي مرضى وسكان المنطقة المحيطة شهدوا الـ14 يوما من حصار المجمع الطبي، لتتيح هذه الشهادات مستندا للمنظمات الحقوقية حول العالم، ووثيقة لمحاكمة المجرمين.

ويؤكد مدير إستراتيجية المحتوى بمنصة الجزيرة 360 جمال الدين الشيال أن عرض فيلم "مستشفى الشفاء.. جرائم مدفونة" في عواصم عربية وعالمية عدة جاء ضمن جهود المنصة للاقتراب من الجمهور والتعاون مع مؤسسات إعلامية وحقوقية لترويج المنصة من خلال تعريف الناس بأهم منتجاتها من وثائقيات وبرامج تستكمل مسيرة شبكة الجزيرة ورسالتها.

وأضاف أن الجزيرة 360 ستواصل عرض الفيلم في العديد من المدن حول العالم لأداء الواجب المهني في إيصال المعلومة والكشف عن الحقيقة التي يحاول الاحتلال الإسرائيلي طمسها، من خلال مواصلته في ارتكاب المجازر ضد الصحفيين والمدنيين العزّل في قطاع غزة منذ نحو 9 أشهر.

البداية من الدوحة

وبدأت الجزيرة 360 عرض فيلم "مستشفى الشفاء.. جرائم مدفونة" في العاصمة القطرية الدوحة بأحد أهم دور السينما في البلاد بحضور العديد من السفراء والمهتمين بحقوق الإنسان وجمع من الصحفيين.

كما تم عرض الفيلم في العاصمة الإسبانية مدريد بالتعاون مع مؤسسة البيت العربي التابعة للخارجية الإسبانية وحضور رئيسة المؤسسة إيرين لوزانو وبمشاركة السفيرين الكويتي والفلسطيني لدى إسبانيا.

كذلك نظمت الجزيرة 360 عرضا للفيلم في العاصمة البلجيكية بروكسل بحضور السفير الفلسطيني وأعضاء من مجلس الشيوخ البلجيكي.

وعمل قسم الترجمة في المنصة على ترجمة الفيلم إلى 5 لغات، الإنجليزية والإسبانية والفرنسية والبرتغالية والتركية، بعد أن شهد إقبالًا كبيرا وطُلب من المنصة توفيره لجمهور أوسع.

وتحتوي المنصة التي من المفترض أن تنطلق في شهر سبتمبر/أيلول القادم على إنتاج أصيل ذي سمة فريدة، بالإضافة إلى إرث قناة الجزيرة وأرشيف برامجها كاملا منذ التأسيس عام 1996، وجميع إنتاجات شبكة الجزيرة المرئية من مختلف منصاتها، لتصبح أول مكتبة مرئية ذات محتوى هادف، تحتوي على أكثر من 50 ألف حلقة، ومتاحة للمشاهد العربي مجانا.

كما تقدم الجزيرة 360 منتجاتها للجمهور من دون قيود، متجاوزة بذلك حالة الحصار والتضييق الإلكتروني الذي تفرضه منصات التواصل الاجتماعي على المواطن العربي، وتتيح المنصة لجمهورها مطالعة محتواها في أي وقت ومن أي مكان، بالإضافة للبث الحي لجميع قنوات شبكة الجزيرة المختلفة.

المصدر : الجزيرة