55 شهيدا وإصابة 4 جنود إسرائيليين بمعارك في قطاع غزة

جيش الاحتلال ارتكب 3 مجازر خلال الـ24 ساعة الماضية (رويترز)

قالت وزارة الصحة في قطاع غزة إن قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت خلال الـ24 ساعة الأخيرة 3 مجازر، راح ضحيتها 55 شهيدا ونحو 123 مصابا، مما يرفع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 38 ألفا و153 شهيدا، و87 ألفا و828 مصابا.

يتزامن ذلك مع تواصل المعارك بين فصائل المقاومة الفلسطينية والجيش الإسرائيلي في أنحاء القطاع، حيث أعلن جيش الاحتلال إصابة 5 عسكريين خلال الـ24 ساعة الماضية، 4 منهم في معارك غزة، كما كشفت القناة 12 الإسرائيلية عن إصابة قائد الكتيبة 52 في معارك رفح جنوب قطاع غزة.

كما قالت مصادر للجزيرة إن قصفا إسرائيليا على مدرسة "العائلة المقدسة" التي تؤوي نازحين غرب مدينة غزة أسفر عن سقوط قتلى وجرحى. وتمكنت طواقم الدفاع المدني من انتشال جثامين 4 شهداء ومصابين إثر قصف الاحتلال على المدرسة.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر طبية استشهاد وكيل وزارة العمل في غزة إيهاب الغصين في غارة إسرائيلية على مدينة غزة.

ونعى المكتب الإعلامي في غزة -في بيان له- "الشهيد المهندس إيهاب ربحي الغصين، الذي ارتقى بعد استهدافه من طائرات الاحتلال الإسرائيلي بشكل مباشر".

قصف وشهداء

من ناحية أخرى، استشهد فلسطينيان إثر غارة إسرائيلية استهدفت الشارع الثامن في حي الصبرة بمدينة غزة، ونقل جُثمانا الشهيدين إلى مستشفى الأهلي العربي جنوبي المدينة.

كما أفاد مراسل الجزيرة باستشهاد فلسطينيَّين في غارة إسرائيلية على حي الزيتون، وإصابة 4 أشخاص في قصف جوي إسرائيلي استهدف شقة في شارع يافا بحي التفاح.

وقصفت المدفعية الإسرائيلية شمال مخيم البريج ومحيط جسر وادي غزة من جهة شارع صلاح الدين شمال المحافظة الوسطى، طال محيط أبراج الأسرى غرب النصيرات.

وفي رفح جنوبا، استشهد 3 فلسطينيين وأصيب 4 آخرون بجروح إثر قصف استهدفهم في مخيم الشابورة وسط المدينة، وجرى نقل الشهداء والمصابين لمجمع ناصر الطبي في خان يونس.

كما أفاد مراسل الجزيرة بانتشال جثامين 3 أسرى فلسطينيين قتلتهم قوات الاحتلال بعد أن أفرجت عنهم في رفح، مشيرا إلى أن الشهداء كانوا مقيدي اليدين.

وكان أسير فلسطيني أفرج الاحتلال عنه -أمس السبت- قال إن قوات الاحتلال أطلقت النار عليه وعلى مجموعة من الأسرى بعد الإفراج عنهم من السجن، مشيرا إلى أن جميع من كانوا معه قد استشهدوا، بينما تمكن هو من النجاة.

عمليات المقاومة

على صعيد آخر، تواصلت عمليات فصائل المقاومة ضد جيش الاحتلال، إذ أعلنت كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- استهداف دبابتي ميركافا بقذيفة "الياسين 105″، إحداهما في حي الشجاعية شمالي غزة حيث تدور معارك ضارية منذ نحو 12 يوما، والأخرى في رفح.

كما أعلنت القسام استهداف دبابة "ميركافا 4" وناقلة جند إسرائيليتين بقذائف "الياسين 105" وسط حي تل السلطان برفح، واستهداف دبابة "ميركافا 4" أخرى باستخدام عبوة شواظ جنوب الحي.

كما بثت صورا قالت إنها تظهر دك مواقع قوات الاحتلال في محور نتساريم شرقي حي الزيتون بمدينة غزة، وذلك باستخدام قذائف مدفعية الجيش الإسرائيلي بعد تركيبها على صواريخ "107".

من جانبها، أعلنت سرايا القدس -الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي– قصفها بقذائف الهاون جنود الاحتلال المتمركزين عند بوابة معبر رفح ومحيطها.

وأشارت إلى أن مقاتليها يخوضون اشتباكات ضارية مع "جنود العدو الصهيوني" في مناطق التوغل غرب مدينة رفح.

كما قصفت بوابل من قذائف الهاون جنود الاحتلال وآلياته في حي الشجاعية، وقصفت بالاشتراك مع ألوية الناصر صلاح الدين تجمعات لجيش الاحتلال في موقع ناحل عوز العسكري بغلاف غزة برشقة صاروخية.

يشار إلى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يشن منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حربا مدمرة على قطاع غزة، خلفت أكثر من 125 ألف شهيد وجريح فلسطيني، معظمهم أطفال ونساء، وما يزيد على 10 آلاف مفقود، وسط دمار هائل ومجاعة مستشرية بأنحاء القطاع، خاصة في الشمال.

المصدر : الجزيرة + وكالات